4 ملايين مدمن... الجامعات محور خطة مصر لمواجهة المخدرات

25 أيلول 2018 | 10:34

المصدر: "النهار"

بدأت الحكومة المصرية تنفيذ خطة لمواجهة ظاهرة انتشار تعاطي شباب الجامعات للمخدرات، مع انطلاق الدراسة الجامعية التي بدأت في #مصر مطلع الأسبوع الجاري.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية تنفيذ خطة للقضاء على ظاهرة انتشار المخدرات بين طلاب الجامعات والمدارس الثانوية، بالتنسيق مع وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم، حيث تهدف الحملة لتكثيف برامج التوعية للطلاب بمخاطر المخدرات بخاصة الفودو والاستروكس والحشيش التي انتشرت بين الشباب المصري، وتوفير العلاج لهم في سرية تامة من خلال 18 مركزا للعلاج من الإدمان بالمجان.

وكشفت آخر إحصائية صادرة من وزارة الصحة، عن رقم صادم بوجود 4 ملايين مدمن في مصر، أغلبهم من الشباب تراوح أعمارهم بين 15 و30 عاما، وهو ما دفع وزارة الصحة المصرية لمحاورة الشباب والتأكيد على أخطار الإدمان من خلال الجامعات، بالتعاون مع صندوق مكافحة الإدمان لتوفير الكشف والفحص بالمجان دون أي تكاليف مالية، وتوفير متخصصين لتقديم التوعية اللازمة للمريض والأهل لضمان نشر ثقافة العلاج.

الحملة المصرية تدرس تنظيم مبادرة تحت عنوان "جامعات بلا إدمان"، التي تتضمن إنشاء مركز لعلاج الإدمان وتحليل المخدرات في كل جامعة تكون مهمته نشر الثقافة والتوعية وعلاج من يثبت تعاطيه للمخدرات.

وينتشر في المجتمع المصري حاليا مخدر الاستروكس والفودو، اللذان يعدان من أنواع المخدرات المصنعة، بالإضافة إلى مخدر الحشيش المنتشر بقوة بين الشباب، بجانب بعض الحبوب المخدرة مثل الترامادول والكبتاغون.

أحد مظاهر محاربة المخدرات بين طلبة الجامعات، كان إجراء تحاليل مخدرات للطلاب المتقدمين للإقامة في المدن الجامعية، ولن يتم قبول حالات تتعاطى المخدرات إلا بعد تأكد شفائهم وحصولهم على العلاج.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard