الجلسة الأولى انطلقت... 3 اعتصامات خجولة لمطالب بين الأمس واليوم

24 أيلول 2018 | 18:38

اعتصام رياض الصلح (تصوير مروان عساف).

3 مطالب واعتصامات جمعت المئات من المواطنين بالتزامن مع انعقاد جلسة مجلس النواب للمطالبة بحقوق فئات عديدة من الشعب اللبناني. ملفات عديدة منها ما هو عالق منذ سنوات الحرب الأهلية (قضية المخطوفين) وتحرك آخر يخص الأساتذة المتعاقدين في التعليم المهني والتقني للمطالبة برواتبهم والدرجات الـ6 مع مفعولها الرجعي وإصدار مرسوم تعيينهم. وعلى بعد امتار تجمع عشرات الشبان والشابات بدعوة من "ائتلاف إدارة النفايات" لمنع اقرار قانون إدارة النفايات ولمطالبة النواب بإعادته الى اللجان النيابية، إلا ان القانون أقر.

عند مداخل المجلس النيابي، اجتمع العشرات رافضين مشروع المحارق، هاتفين بأعلى الأصوات "محارقكن حتقتلنا" "عم نموت من السرطان ما ناقصنا محارق"، وشعارات كثيرة رفعت ولكن لا آذان صاغية من النواب، رغم المطالبات الكثيرة للائتلاف بالعدول عن المشروع.

عضو الائتلاف المحامي واصف حركة، اعتبر "أن القانون تم التعاطي معه بخلفية فساد مالي، ولم تعطَ صحة المواطنين ولا البيئة أهمية. فالمواطن لم يعد يحتمل المزيد من الأمراض، خصوصاً بعد تقرير منظمة الصحة بأن لبنان يحتل المرتبة الأولى في المنطقة بنسبة السرطان، فنحن أمام كارثة بيئية وصحية والدولة ترد على التقرير باقرار قانون المحارق. وكشف حركة أن الائتلاف والمنظمات سترفع مستوى المواجهة بالذهاب الى اماكن اقامة المحارق ومنعها".

وبحسب الائتلاف فإن مشروع القانون كما أقر:

1- لا يتطرق بالتفصيل إلى نفايات البناء والمسالخ والنفايات الإلكترونية والزراعية والصناعية في حين يخصص بابا للنفايات الخطرة ولا يعطي الفرز من المصدر حقه.

2- لا يعطي البلديات صلاحية الفرز الثانوي للاستفادة من التدوير والتسبيخ اذا أرادت ذلك وخصوصا البلديات الصغيرة.

3- يعطي الأفضلية لتقنية الحرق المعقدة والمكلفة على التقنيات النظيفة بذريعة إنتاج الكهرباء ولا يذكر صراحة مبدأ الهرم التسلسلي العالمي لمعالجة النفايات.

4- يفرض ضرائب إضافية على المواطن في حين يمكن للادارة السليمة للنفايات أن توفر المال على البلديات وتساهم في تخفيض العبء على المواطن.

5- يعطي حوافز لأصحاب المحارق في حين يعاقب كل من يجمع ويفرز فقط لأنه لم يأخذ موافقة وزارة البيئة.

بدوره رأى النائب اسامة سعد، "أن ملف ادارة النفايات الصلبة في لبنان تتحكم به السياسة والمافيات، وله انعكاسات خطيرة على صحة اللبنانيين ويجب أن يعالج بطريقة مختلفة".

من جهتها، قالت النائبة بولا يعقوبيان: "نرفض تشريع المحارق عبر المجلس النيابي لان السرطان والامراض في لبنان الى ارتفاع ومن الضروري عدم اقرار قانون ادارة النفايات".

بدورهم، اعتصم الاساتذة المتعاقدون في التعليم المهني والتقني للمطالبة برواتبهم والدرجات الـ6 مع مفعولها الرجعي وإصدار مرسوم تعيينهم، ولوحوا بالاضراب المفتوح. وقد حضر وزير التربية مروان حمادة الى ساحة النجمة للقائهم، وأبلغهم ان ملفّهم حُلّ كما يريدون لناحية المفعول الرجعي والدرجات الست.

والقى رئيس لجنة الاساتذة وليد نمير كلمة قال فيها: "21 سنة انقضت والظلم يتزايد بحق التعليم المهني والتقني وأساتذته.. 21 سنة والأساتذة ينتظرون فرصة للتثبيت والاستقرار... وتابع: "لن يتغير هذا الواقع الا اذا وقفنا موقفا شجاعا ألا وهو التوقف عن التعليم الى أن يتخذوا قرارا جريئا بإجراء مباراة محصورة بمادة اختصاص واحدة إسوة بآخر مباراة قبل 21 سنة".

من جهتها، نفذت لجنة الاساتذة الثانونيين الناجحين في كلية التربية اعتصاماً في رياض الصلح... "اعتصامنا هنا لرفض الظلم اللاحق بنا. مكاننا الصحيح في الثانويات فلا تجبرونا على الاضراب افرجوا عن رواتبنا". وسأل المعتصمون "أيعقل ان نشعر بالذل في لقمة عيشنا؟ كيف نعلم طلابنا وطالباتنا الكرامة ونيل المطالب، ومطالبنا مسلوبة، ورواتبنا محتجزة ودرجاتنا وعود بوعود." نحن اكثر من ألفي استاذ انهوا دوراتهم في شهادة الكفاءة في كلية التربية ونعلم اكثر من 40 الف ساعة من الشمال الى الجنوب فلماذا الاستهتار بحقوقنا وحقوق عائلاتنا؟ هل يحصل هذا الامر لرواتب النواب والوزراء او مستشاريهم؟".


اعتصام الاساتذة.


أما أهالي المخفيين فنظموا وقفة منتظرين اقرار قانون المفقودين قسرا. ووزّعت لجنة أهالي المخطوفين والمفقودين اليوم على النواب البيان التالي:

"بعد مرور 43 سنة على بداية المأساة، وبعد مرور هذه العقود، ستقولون ما يجب أن يقال كمجتمع عن حرب مزّقتنا وما زال علينا ان نطوي صفحتها، والأحسن أن نتخطّاها.

أن اقتراح القانون هذا الذي يشكل بالنسبة لنا ضرورةً وحل العدل الأدنى من المفترض أن يضع حداً لعذاباتنا وآلامنا التي دامت أكثر مما نتحمّل وتحمّلنا... إننا لا نطلب أكثر من ذلك ولكننا لا نستطيع أن نقبل بأقل من ذلك...

ثانياً – أن اقتراح القانون هذا الذي حفرته لجنتا حقوق الإنسان والإدارة والعدل لبنة لبنة هو ضرورة لدولتنا ولوطننا. معه نستعيد دولتنا، ومعه يعود وينبعث وطننا. لذلك نطلب منكم فرداً فرداً تبنّيه بمادة واحدة وبالإجماع لكي نكون بمستوى المسؤولية والحدث ، لكي تبدأ مسيرة إستعادة دولتنا وقيامة وطننا. والجدير ذكره أنه مع العمل التمهيدي الذي قامت به بعثة الصليب الأحمر الدولي، مشكورة، خلال السنوات الماضية، لن تنطلق دولتنا من نقطة الصفر لتطبيق أحكام هذا القانون.

دقّت ساعة الفرج. ليتكم تبدأون اليوم بوضع حد لعذاباتنا وآلامنا... ليتكم تنهون هذا النضال الذي بدأناه من سنوات بعيدة... ولتكن فاتحة أعمال المجلس الجديد خاتمة ً لآخر ملف من ملفات الحرب في لبنان.

مطالب كثيرة رفعت على بعد مئات الأمتار من النواب، قوانين أقرت، واخرى وإن وافق عليها النواب كملف المفقودين لن تكون كفيلة بإعادة حرقة قلب أم مفجوعة على طفلها، أو أب خسر ابنه فقط لأن شارعاً ما كان تحت سيطرة ميليشيا ما.

ملحم خلف لـ"النهار": لفصل السلطات وحكومة متجانسة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard