من يفوز لو أعيدت اليوم انتخابات 2016؟

21 أيلول 2018 | 20:53

المصدر: "ذا هيل"

دونالد ترامب وهيلاري كلينتون خلال المنافسات الرئاسية - أ ف ب".

لو أعيدت الانتخابات الأميركيّة الرئاسيّة اليوم لخسر #ترامب التصويت الشعبي بفارق كبير عن منافسته هيلاري #كلينتون وفقاً لاستطلاع أجرته شبكة "هيل" الأميركيّة بالتعاون مع شركة "هاريس أكس" لاستطلاع الرأي. وفي التفاصيل، قال 36% من المستطلعين إنّهم سيصوّتون لترامب فيما أشار 44% إلى أنّهم سينتخبون كلينتون. في الاستطلاع نفسه أيضاً صوّت 4% للمرشح الليبيرالي غاري جونسون و 2% لمرشحة حزب الخضر جيل ستاين، بينما كان ل 3% خيارات أخرى.

وقال 8% من المستطلعين إنّهم لن ينتخبوا في منافسة افتراضية كهذه بينما رفض 4% إعطاء أفضليّة لأيّ من المرشّحين. مع استثناء هذه الخيارات، ترتفع نسبة الذين اختاروا ترامب إلى 41% وكلينتون إلى 50%. في سنة 2016، فازت كلينتون ب 48.2% من التصويت الشعبي العام. أمّا ترامب فقد تمكّن من الوصول إلى البيت الأبيض بفضل المجمع الانتخابي علماً أنّه حصل فقط على 46.1% من التصويت الشعبي.

وأشارت خبيرة الإحصاء الديموقراطية مولي مورفي في حديث للشبكة نفسها إلى أنّ هذه الأرقام تظهر أن أيّاً من المتنافسَين ليس قريباً حتى من عتبة 50%، مضيفة أنّ نسبة 44% التي أيّدت كلينتون ليست كافية لإعادة انتخابها. ويأتي استطلاع الرأي قبل أقل من 50 يوماً على الانتخابات النصفية في تشرين الثاني والتي من المتوقع بشكل كبير أن تشكّل استفتاء على أداء الرئيس الأميركي خلال السنتين الأوليين له في الرئاسة. وكان استطلاع آخر لقناة "هيل" خلال وقت سابق من هذا الأسبوع قد وجد أنّ 46% من المستطلعين أيّدوا ترامب مقابل 54% أعلنوا عدم تأييدهم له.

أناشار بصبوص من "جيل" جبران تويني

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard