"العفو الدوليّة": 24 يمنيًّا من الطائفة البهائيّة يواجهون خطر الإعدام في صنعاء

18 أيلول 2018 | 20:05

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

بوست نشرته صفحة المبادرة اليمنية للدفاع عن حقوق البهائيين في "الفايسبوك" عن محاكمة 24 بهائيا في صنعاء.

حذّرت منظمة "#العفو_الدولية" اليوم من أن 24 يمنيا ينتمون الى الطائفة #البهائية، قد تصدر بحقهم أحكام بالإعدام في #صنعاء الخاضعة لسيطرة #الحوثيين على خلفية انتمائهم الديني.

وذكرت في بيان ان البهائيين، وبينهم ثماني نساء وفتاة، قد يدانون في محكمة بالتجسس لصالح دولة أجنبية.

لكن المنظمة الحقوقية شددت على ان السبب الحقيقي لاحتمال ادانة هؤلاء بالتجسس والحكم عليهم بالاعدام يعود الى كونهم من اتباع الطائفة البهائية.

وقالت مديرة قسم الابحاث التابع للمنظمة في منطقة الشرق الاوسط لين معلوف: "هذه اتهامات ملفقة واجراءات غير عادلة لمحاكمة اتباع الطائفة البهائية على خلفية ديانتهم". ودعت الى إطلاقهم فورا، مطالبة الحوثيين الشيعة المدعومين من إيران بوضع حد لتحكمهم بالنظام القضائي.

ونشأت الطائفة البهائية إبان النصف الثاني من القرن التاسع عشر. ويتبع أفرادها تعاليم بهاء الله المولود في ايران عام 1817، ويعتبرونه واحدا من رسل الله. لكن طهران تحظر البهائية، وتعتبر اتباعها "جواسيس" لاسرائيل.

ويؤمن البهائيون بوحدانية الخالق، ووحدة البشر وتطوير الخصال الروحية وتكامل العبادة والخدمة، والمساواة بين الجنسين، وتناغم الدين والعلم، وذلك وفقا للموقع الالكتروني للجامعة البهائية حول العالم.

الحراك إلى أين؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard