"حبيبتي روما"... الفن والتاريخ يعطيان الحاضر معنى آخر

16 أيلول 2018 | 11:54

المصدر: "الإكسبريس"

تمتلك العاصمة الإيطالية روما، طرازاً معمارياً رومانياً رفيعاً، إلى جانب معالم رائعة من أماكن للزيارة والمأكولات الإيطالية الشهيرة، التي تدفعك إلى زيارة العاصمة الإيطالية.

نقرأ في صحيفة "إكسبريس" البريطانية، أن روما قد لا تمتلك منتجعات وممرات بحرية ومائية رائعة مثل مدن أخرى في أوروبا، إلا أنها تتميز وتنفرد ببعض المعالم الفريدة التي تدفعك إلى زيارتها.

وتضم روما قلعة سانت أنجلو، التي بناها الإمبراطور الروماني هادريان كضريح له ولعائلته لكنها استعملت بعد ذلك كحصن وقلعة، وتحولت حالياً إلى متحف، حيث بنيت على الضفة اليمنى لنهر التيبر ما بين العامين 135 و139م، وهي عبارة عن مبنى أسطواني مزخرف تزينه حديقة وتمثال عربة تجرها الأحصنة على سطحه.

كما تضم العاصمة الإيطالية العديد من الجسور الرائعة، وعلى رأسها جسر بونتي فابريسيو وميليفيو وبونت سان أنجلو، وهي جسور تعد قطعاً فنية بسبب ما تشهده من أعمال معمارية.

العاصمة الإيطالية تضم حي تراستيفيري الرائع، الذي يعد عبارة عن متاهة الممرات الضيقة الجميلة والشوارع المرصوفة بالحصى والحجارة التي تزين مبانيها المصنوعة من الحجارة مع سلال معلقة، إلى جانب الساحات والنافورة الكبرى، ويعد أحد أكثر أحياء روما جمالاً وتميزاً، ومركز الحياة الليلية والطهو، حيث تقدم فطائر البيتزا وشرائح عملاقة من الوجبات السريعة الإيطالية.

أحد أشهر معالم روما، كان الكولوسيوم أو المدرج الروماني القديم الذي تشتهر به العاصمة الإيطالية، تبلور لأول مرة في العام 70 بعد الميلاد، وستنبهر بالجدران الشاهقة الارتفاع التي تبلغ 164 قدماً وقطرها يصل إلى 80 ألف قدم، حيث يقع في وسط روما، ويرجع تاريخ بنائه إلى عهد الإمبراطورية الرومانية في القرن الأول، حيث تم بناؤه من الخرسانة والحجارة، ويعتبر واحداً من أعظم الأعمال المعمارية والهندسية الرومانية، قبل أن تكتشف حكايات وبطولات المصارعين الرومان على مر التاريخ.

أحد الأماكن المهمة لزيارتها في روما هو الفاتيكان، أو الكنيسة الكاثوليكية الرومانية، إلا أنها أحد الأماكن المقدسة المهمة على مستوى العالم، حيث إن متاحف الفاتيكان المثيرة للإعجاب تقدم رؤية رائعة لتاريخها وروعتها، بالإضافة إلى كنيسة سيستين المشهورة التي رسمها مايكل أنجلو في أكثر من أربع سنوات في بداية القرن السادس عشر مع الرسوم الجدارية التي تصور الدينونة الأخيرة.

 ستتمكن خلال زيارتك لروما أيضاً، من مشاهدة معرض الخرائط، الذي يعد عبارة عن ممر طوله 400 متر مليء بالنسيج الجيولوجي القديم ومحاط بسقف مذهل مزخرف مذهب

أحد معالم زيارتك لروما، ساحة كامبو دي فيوري، والتي تعد قلب روما النابض، وهي عبارة عن ساحة تسوق جميلة، حيث تتدفق عربات اليد الخشبية بالفواكه والخضراوات، قبل أن تمر بنافورة تريفي التي صممها نيكولا سالفي، وهي عبارة عن هيكل رائع من الحجر المنحوت تمر من خلاله المياه، ويعود بناؤها إلى العام 1732، حيث توجد أسطورة إيطالية تؤكد أن رمي عملة معدنية في النافورة من يمينك على كتفك اليسرى، سيضمن عودتك إلى روما. وبطبيعة الحال لا يمكن أن ننسى المدرجات الاسبانية التي تغص بالسياح على مدار العام.

يكاد وصف روما بالمتحف المفتوح يصح على العاصمة الايطالية التي تدهشك بمعالمها التي تغوص في التاريخ والفن لتعطي معنى آخر للواقع. بعد زيارتها والتعرف اليها عن كثب، ستقول حتماً "حبيبتي روما".


















https://www.express.co.uk/travel/shortbreaks/1017852/Roman-holiday-tour-city-most-iconic-sights

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard