ليلي ألين من الاعتداء الجنسي إلى كرهها لوالدها... "ألوم نفسي"

15 أيلول 2018 | 17:31

المصدر: "الديلي ميل"

  • المصدر: "الديلي ميل"

ليلي ألين.

تحدثت المغنية #ليلي_ألين (33 عامًا) في كتابها الجديد عن كيف اعتدى عليها جنسياً أحد صانعي الموسيقى، وعن كرهها لأبيها كيث وكيف حاول #كريس_مارتن إنقاذها من المخدرات، بحسب موقع "الديلي ميل" البريطاني.

ليلي ألين.

أخبرت النجمة كيف دبّر نجم فرقة #كولدبلاي مداخلة لها بعد أن فقدت وعيها أثناء حضور الحفلات مع #أورلاندو_بلوم. كانت ألين في حفلة أقامتها الممثلة #كايت_هادسون عند وقوع الحادثة. وبعد وضعها في سيارة، أرغمها المغني على الاتصال بالمستشار الزوجي الذي ساعده خلال فترة طلاقه من الممثلة #غوينيث_بالترو.

كما تتحدث عن علاقتها المتوترة بوالدها "النرجسي والبارد" الذي نادراً ما رأته في طفولتها، وكيف فطر قلبها من خلال عدم حضور أدائها في مهرجان "لاتيتود".

وجاء في كتابها أيضاً عن صراعها مع الأمومة، وتتحدث بصراحة عن كيف هربت إلى #سانتا_مونيكا: "كنت في الواقع أختبئ من عائلتي ومسؤولياتي كأم".

ليلي ألين.

كما يتناول الكتاب تفاصيل عن عذابها بعد أن اعتدى عليها جنسياً أحد صانعي الموسيقى بعد احدى الحفلات، شارحةً أنها أفرطت في الشرب قبل أن تغفو في غرفتها بالفندق، واستيقظت على ضغط أحدهم على ظهرها بـ"جسمه العاري".

وفي أعقاب الاعتداء المزعوم، تقول الأخيرة إنها واصلت العمل مع الرجل الذي لم تذكر اسمه لأنها كانت تخاف من أن تصنّف بأن العمل معها "صعب". كما حذرها آخرون من وجود العديد من أمثاله في الوسط الفني. كما أعربت عن خيبة أملها لعدم مواجهته أو الإبلاغ عن سلوكه فضلاً عن مواصلة العمل معه. وصرّحت أنها في البداية ألقت باللوم على نفسها بعد الحادثة. 

ليلي ألين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard