ثورة إنمائية في بيت أيوب

14 أيلول 2018 | 22:04

المصدر: عكار - النهار

  • المصدر: عكار - النهار

من تعرف سابقا على واقع حال بلدة بيت ايوب الوادعة اعالي جبال عكار، لا بد ان يدرك ان زارها اليوم حجم المتغيرات التي احدثها المجلس البلدي الجديد. وعلى الرغم من ضعف الامكانيات والقدرات المادية تمكن المجلس من وضع خطط ثابتة لانماء البلدة والسير بها وان بخطى بطيئة الا انها وبعد سنتين ونصف السنة تقريبا من عمر بلدية بيت ايوب الفتية تمكنت من احداث نقلة نوعية.

وابرز المشاريع شبكة الطرق الداخلية الهادفة الى وصل احياء البلدة ببعضها البعض، وهو مشروع قطع شوطا كبيرا وبات في خواتيمه، بعدما قامت البلدية بشق سلسلة من الطرق، وتوسعة الداخلية منها، واقامة جدران الدعم لها، وازالة بعض البيوت من مكانها بعد تفهم اصحابها ومساعدتهم من البلدية، ومساهمتهم من أجل تطبيق الانماء في البلدة.

خلية نحل تعمل بصمت وجهد من اجل تنمية البلدة وجعلها في مصاف القرى النموذجية وفق ما قال رئيس بلدية بيت أيوب طلال مصطفى الذي أضاف "رغم علمنا ان عائداتنا من الصندوق البلدي المستقل لا تتعدى ١٢٤ مليون ليرة لبنانية، الا اننا بدأنا بتنفيذ الخطط وكانت اول خطوة لنا عقد اتفاق مع شركة الأمانة العربية لنقل النفايات من البلدة الى مكب سرار، ايمانا منا بضرورة ابقاء بيئتنا نظيفة خالية من التلوث، ثم باشرنا اتصالات مع مؤسسة كهرباء لبنان التي قامت باستبدال اعمدة الكهرباء ومد شبكة جديدة بديلة، مما اتاح لنا الفرصة لمد شبكة انارة عامة في مختلف ارجاء البلدة. وهنا تجدر الاشارة الى اننا قمنا بشراء مولد كهربائي كبير، وقمنا بتغذية المنازل السكانية وشبكة الانارة العامة في البلدة بشكل يؤمن تغذية ٢٤/٢٤ لأبناء البلدة، لذلك عندما تنقطع الكهرباء تبقى بلدة بيت أيوب ليلا منارة وسط والظلام".

وتابع: "اما بالنسبة لمشروع الصرف الصحي فإننا نفذنا ما يقارب سبعين بالمئة منه، فقمنا بمد شبكات مجارير لعدد من الاحياء التي باتت جاهزة، فيما نعمل حاليا على استكمال المشروع عبر مد ما تبقى من شبكات لبعض الاحياء". اما مشروع شبكات الطرقات الداخلية واقامة جدران الدعم الخاصة لها، وصفه المصطفى بـ"المشروع الاضخم، نظرا لأن معظم الطرق في البلدة كانت طوال السنين السابقة عبارة عن طرق زراعية ضيقة جدا، او طرق فقط للتنقل الفردي بين الاحياء سيرا على الاقدام. من هنا وضعنا دراسة وخطة هندسية لشق وتوسعة هذه الطرق، ووصل الاحياء  بعضها البعض، بالتعاون والتنسيق الكامل بين المجلس البلدي والاهالي".











إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard