الجزائر تودّع رشيد طه... عتب على غياب فنانين

14 أيلول 2018 | 19:40

رشيد طه (أ ف ب).

أقيمت مراسم دفن الفنان الجزائري #رشيد_طه، اليوم بعد صلاة الظهر، في مسقطه سيق، في حضور والي المنطقة والقنصل العام لفرنسا بوهران والمدير العام للديوان الوطني لحقوق المؤلف والحقوق المجاورة وعدد من ممثلي سلطات العموم وأهل البلدة والجيران.

وكان منزل عائلة الفنان الراحل غضّ بأهله وأقاربه الذين جاءوا لوادعه، حيث إنّه كان يزور بلدته دائماً رغم إقامته في #فرنسا.

وكانت أجريت مقابلة مع والدة رشيد طه طلبت فيها من الجزائريين الدعوة بالرحمة لابنها.

أما والده، فقال إنّ الراحل كان باراً معه، ويقوم بفعل الخير في حياته، وأنه لم يكن مريضاً.

وكان كشف الصحافي المغربي محمد واموسي، الذي حضر مراسم وداع جثمان طه في باريس، أنّ ابنه الياس طه أخبره بسرّ مرض والده، الذي أنهكه، خلال الفترة الأخيرة، خصوصاً بعد حفله الأخير الذي أحياه في سلطنة عُمان، وأنّ والده شعر بتعب شديد بعد العشاء، فتناول المهدئات.

وكان محمد واموسي كتب تغريدة، أبدى فيها عتابه على الفنانين الجزائريين المقيمين في فرنسا، الذين تغيّبوا عن وداع طه قبل أن ينقل جثمانه إلى الجزائر، فيما حضر لوداعه كبار الموسيقين الفرنسيين.

كذلك، أعرب في تغريدة أخرى بعد أن ووري في الثرى، أنّه في الجزائر كما فرنسا، غاب فنانون عن جنازة طه، ولم يحضر الدفن في بلدة سيق سوى أفراد العائلة والجيران وسكّان المدينة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard