الحريري يبدّل الحقائب ويثبّت المقاعد... "المهندس" صبور وهامش المناورة ضيّق

14 أيلول 2018 | 18:02

المصدر: "النهار"

الرئيس الحريري.

تنتفي القدرة على برمجة رقم سرّي جديد يفتح باب قاعة الاجتماعات في السرايا الحكومية، بعدما فكَّكت شيفرة (10، 6، 6، 4، 3، 1) قفل الدهليز الأوّل في مشوار الرئيس المكلّف سعد الحريري، رغم أن الرقم (3) – "رمز" رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط - أعاد إطباق بوابة الدهليز على الحريري من منطلق تقديمه مسوّدة حكومة "رفع عتب". لن تثني نعوت مماثلة أطلِقت على التشكيلة، الرئيس المكلّف عن مواصلة مهمّته كمهندس برمجيات حكومية، مستخدماً عدّة الشغل نفسها. لن تختلف المسوّدة الجديدة التي يعمل عليها الحريري في جوهرها عن تلك التي هندسها قبل نحو أسبوعين، على ما تؤكدّ مصادر "تيار المستقبل" لـ"النهار"، وهو عملياً لن يقدّم أفضل ممّا قدّم وليس في وارد اقناع الأفرقاء السياسيين (حزبي "القوات" والتقدمي الاشتراكي) بتقديم تنازلات أكبر. ولا يزال الحريري يؤمن بصيغة (10، 6، 6، 4، 3، 1) ويعتبرها تشكيلة متوازنة، ويعمل راهناً على "نفضها" مجدداً على طريقة تحريك الدمى. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard