فلنعشها "بالطول وبالعرض"

14 أيلول 2018 | 17:41

المصدر: "النهار"

فلنعشها "بالطول وبالعرض".

هذا الصيف كانت النزعات أو الـTrends في عالم الـLifestyle لا تُعد ولا تُحصى، وكأن هذا "الرواق" الشاسِع يعيش "الانقلابات الخلّاقة" بشكل أسرع من البرق. وكأن أيضاً "الذوّاقة" الذين "يُمزمزون مشهيّات" الـLifestyle لا يشبعون منه ومن كل ما يُجسّده من رُقي وحداثة، وكل ما هو مُتسم بالأبهى، وتلك الإحتفاليّة "الشهيّة" في الحياة!

نمط الحياة عموماً يتغيّر والبعض يهتف بفرح: "بعد بدنا!".

فلنعشها إذاً "بالطول وبالعرض"..."هيك، هيك، محسوبة عليناً"!

اللائحة طويلة، وسنختار منها أسبوعيّاً ما يطيب لنا من "خيرات" نعيشها طقوساً تضيف الرونق إلى أيامنا وتجعلها أكثر جاذبيّة...و"هيك Cool"!

نستهلّ هذا الأسبوع بـ3 من أبرز نزعات صيف الـ2018:


- الجمال النظيف! أو Clean Beauty: لم يعد الأكل الصحيّ الـTrend الوحيد والأكثر بروزاً في عالم الـ"لايفستايل"، بل إنضم إليه من حيث الأهميّة، مبدأ "الجمال النظيف" الذي يُعنى باستعمال مُستحضرات التجميل الخالية من السموم والمواد الحافظة والمُعطرة التي قد تؤدّي إلى أمراض سرطانيّة مُستعصية. النزعة السائدة اليوم في عالم التجميل تفضي إلى مواد طبيعيّة مئة في المئة لا تتوسّل البارابين أو المعطرات إلا إذا كانت مُستخرجة من الزيوت الطبيعيّة. وكان آلاف الناشطين قد وجّهوا أصابع الاتهام إلى السلطات الأميركيّة لعدم وضعها القوانين القاسية والضروريّة في عالم صناعة مستحضرات التجميل. ويعيش هذا العالم حالياً ثورة "إلها أول ما إلها آخر" يقودها عشرات المشاهير الذين يستعينون بشهرتهم ونفوذهم لتغيير القوانين ولجعلها أكثر احتراماً للصحّة العامة.



- الديتوكس من مواقع التواصل الاجتماعي: في وقت نعيش فيه إدماناً جماعيّاً مُقلقاً على الـSocial Media وكل ما تمثله من عوالم خياليّة تُبعدنا عن الواقع وتجعلنا أشبه بسُجناء للهواتف، (فإذا بنا ندفن رؤوسنا داخل الشاشات و"نحشر" أنوفنا في حياة الآخرين وأخبار مصيريّة تأتي على شكل: "معقول يرجع حمّودة لفاتن بعد ما خانتو مع بودي؟")، ثمة "طحشة" أو دعوة لا يُستهان بها للهرب من هذا العالم الخياليّ الذي جعلنا أكثر عرضة للقلق والكآبة، ولو لفترة قصيرة لنُنظّف عقولنا من كل هذه المعلومات التي لا نعرف أحياناً ماذا نفعل بها أو ما إذا كانت تفيدنا، ولنبتعد قليلاً عن صور المأكولات التي يُسقطها الأصدقاء والمعارف بالعشرات عندما يرتادون المطاعم والمقاهي. المشاهير والـ"Influencers" على حد سواء يُشاركون في حملة جديّة تدعو للعودة إلى الواقع "بركي منتذكّرو شي شوي"!




- فناجين القهوة الصالحة للأكل: أصبح بإمكاننا أن نأكل فناجين القهوة! نعم، وبعدما قرّرت شركة بلغاريّة الحدّ من الهدر الذي يصل إلى 15 بليون فنجان قهوة يتم رميها بعد استعمال واحد! والفناجين الحالية مصنوعة من البسكويت الملفوف بالسكر والمؤلّف من طبقات من الشوكولا الذي يُقاوم الحرارة العالية ويحافظ على سخونة القهوة! وفي حال قرّرنا ألا نأكل هذه "الخطيئة الشهيّة": No problem! إذ أنها قابلة للتحلّل!



Hanadi.dairi@annahar.com.lb


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard