التلفزيون الأردني يعرض اعترافات متّهمين بالإرهاب

14 أيلول 2018 | 07:27

المصدر: "ا ف ب"

  • المصدر: "ا ف ب"

الاردن.

عرض التلفزيون الاردني اعترافات متهمين شكلوا ما يعرف بـ"خلية السلط" يحاكمون أمام محكمة أمن الدولة بتهم تتعلق بالارهاب، اكدوا خلالها تخطيطهم لهجمات في المملكة.

وبث التلفزيون برنامجا خاصا بعنوان "المخابرات العامة تكشف تفاصيل مخطط خلية السلط" تضمن اعترافات أربعة متهمين اوقفوا خلال مداهمة أمنية في السلط في 11 آب الماضي قتل اثرها ثلاثة من اعضاء الخلية خلال اشتباكات مع الأمن.

وكشفت المخابرات هوية هؤلاء القتلى وهم أحمد نسور (32 عاما) وقد اعتبر رأس الخلية، واحمد عودة (29 عاما) وضياء الفواعير (32 عاما)، وجميعهم من الاردن.

وقتل اربعة رجال أمن خلال تلك المداهمة غداة تفجير عبوة ناسفة بدورية أمنية في الفحيص (12 كم غرب عمان) أدت الى مقتل رجلي أمن ايضا.

واعترف المتهمون بمتابعة اصدارات تنظيم الدولة الاسلامية وشراء السلاح وتصنيع المتفجرات وطائرة صغيرة يتم التحكم بها عن بعد لمهاجمة مقرات المخابرات والاستخبارات العسكرية ومبان رسمية.

وقال المتهم محمود الحياري (32 عاما) "كنا نشاهد اصدارات تنظيم الدولة ومن خلالها تعمقنا في فكره وقررنا تشكيل خلية".

واضاف "استمعنا لخطابات ابو محمد العدناني (المتحدث باسم تنظيم الدولة الاسلامية) التي حض فيها على التوجه للتفخيخ، فقمنا بصناعة عبوات لاصقة متفجرة، قمنا تقريبا بصناعة 55 كلغ من المتفجرات".

وقال المتهم محمود النسور (27 عاما) وهو شقيق أحمد النسور أن شقيقه اقنعه بفكر تنظيم "الدولة الاسلامية".

واضاف "اشترينا الأسلحة... مسدس وكلاشينكوف وقمنا بتحديد دوريات ثابتة (...) وحددنا المواقع التي نريد استهدافها وبدأنا تصنيع عبوات ناسفة".

من جهته، قال المتهم منذر القاضي (32 عاما) "تبين لي انهم مبايعين لأحمد النسور اميرا عليهم واعطوه الأمر والطاعة (...) وهو كفر الحاكم والأجهزة الأمنية".

واضاف "قمت بتصنيع هيكل طائرة (صغيرة) مزودة بمحركات اكبر لحمل متفجرات لاستهداف مواقع عسكرية وبالتحكم عن بعد".

وقال المتهم أنس صالح (28 عاما) "كلما حصل موقف في الدولة (الاردن) كان يقول لنا (احمد النسور) هؤلاء كفار واقنعني بأنهم كذلك ويجب قتالهم".

ووجهت محكمة أمن الدولة منتصف الشهر الماضي لهؤلاء تهم بينها "القيام بأعمال أرهابية أفضت الى موت أنسان وهدم بناء" و"المؤامرة بقصد القيام بأعمال ارهابية".

وقد تصل عقوبة هذه التهم الى الاعدام شنقا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard