مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن يسعى لإعادة إحياء المحادثات

12 أيلول 2018 | 07:07

المصدر: ا ف ب

  • المصدر: ا ف ب

مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث (ا ب)

أعلن مبعوث #الأمم_المتحدة إلى اليمن الثلثاء أنه سيسعى إلى إعادة إحياء المحادثات بين الحكومة المدعومة من #السعودية والمتمردين الحوثيين المدعومين من إيران بعد فشل محاولة أولى لعقد مفاوضات في جنيف لانهاء الحرب.

وكان من المقرّر ان تبدأ اجتماعات تحضيرية لمحادثات سلام رسمية الأسبوع الماضي، لكنها باءت بالفشل بعدما فرض الحوثيون شروطاً للتوجّه الى جنيف.

وأعلن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث أمام مجلس الأمن أنه سيتوجّه الأربعاء إلى مسقط ومنها إلى صنعاء ثم الرياض من أجل الحصول على "التزامات راسخة من قبل الأطراف لمواصلة المشاورات".

وكان #الحوثيون اشترطوا السفر على متن طائرة عُمانية ونقل جرحى إلى مسقط والحصول على ضمانات للتمكّن من العودة إلى العاصمة اليمنية صنعاء بعد انتهاء المفاوضات.

وقال غريفيث إنّ عملية السلام في اليمن ستشهد تقلّبات، مقلّلاً من أهمية فشل محادثات جنيف وواصفاً الأمر بأنّه "عقبات مرحليّة".

وطالب غريفيث المجلس بدعم جهوده الدبلوماسية المكّوكية الجديدة من أجل تأمين "عودة سريعة إلى طاولة المفاوضات".

وكانت محادثات جنيف أول محاولة أممية لجمع طرفي النزاع في اليمن على طاولة المفاوضات منذ 2016.

وبعد الجلسة أعلنت سفيرة الولايات المتحدة إلى الأمم المتحدة نيكي هايلي، التي تتولى بلادها الرئاسة الدورية لمجلس الأمن، أن المجلس "أبدى أسفه" لعدم حضور وفد الحوثيين إلى جنيف وطالب جميع الأطراف بالـ"انخراط بحسن نية في مشاورات مستقبلية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard