عون لن يوقّع على "حكومة حصار"

11 أيلول 2018 | 18:55

المصدر: "النهار"

الرئيس عون.

يعلو في أروقة الصالونات السياسية المقرّبة من العهد صدى الذبذبات المتخوّفة من تدهور العلاقة بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري، على قاعدة تشير الى أن الأزمة ستتفاقم اذا لم يأخذ الحريري ملاحظات عون في الاعتبار. وتتحدث الصالونات عن ضرورة ادراك الرئيس المكلّف أن الحكومة لا يشكّلها "القوات" والتقدمي الاشتراكي، بل ان القرار في يد رئيسي الجمهورية والحكومة، وليس من الضروري أن يلبّيا مطالب الأفرقاء الذين إما يقبلوا بالمعروض وإما يرفضوا. ولم يحدث سابقاً أن التزم رئيس الحكومة المكلّف برأي الأطراف ولم يأخذ برأي رئيس الجمهورية. وهو اذا اقتنع برأي الأطراف من دون موافقة الرئيس عون عليها لا بدّ له أن يردّ التكليف، وسبق لوالده أن اعتذر عن التأليف في حكومة الرئيس اميل لحود، عندما رأى أن ليس في امكانه التشكيل وقال وقتذاك أنه لا يستطيع التأليف وسُمّي الرئيس عمر كرامي من بعده. ويحقّ للحريري أن يتضامن مع الأحزاب والأطراف على حساب رئيس الجمهورية، ويكمن الحلّ عندها في الاعتذار عن التكليف.

الرهان على تراجع عون عن ملاحظاته ليس في مكانه، بحسب ما تنقل الأوساط السياسية، ذلك أنه لن يرضخ لمطالب رئيسي "القوات" والتقدمي سمير جعجع ووليد جنبلاط بعد الاستهدافات المتتالية والفخاخ التي نصباها له في الحكومة المنصرمة. وهو لن يضع نفسه في موقع الساعي الى ارضائهما، خصوصاً وأن التعديلات التي يطلبها غير خارجة عن المألوف، وهي تقتصر على قبول "القوات" بحقيبة دولة من أصل أربعة يحصلون عليها، وتمثيل النائب طلال ارسلان. ولن يقبل عون في أن يتكرّر معه السيناريو الذي واجهه، كأن يتصرّف نائب رئيس الحكومة غسان حاصباني وكأنه هو رئيس الحكومة، ويحاول املاء ما يريد. وبعبارة أخرى، لن يشكّل عون حكومة تحاصره، خصوصاً أن صلاحيّته الرئيسية تكمن في توقيعه الحكومي. واذا كان الحريري يريد الالتزام بجعجع وجنبلاط على حساب عون، يعني ذلك أن الحالة قابلة الى التردي بين الرئيسين، في ظلّ سيطرت مشهدية تتخوّف من امكان تشكيل "تيار المستقبل" فريقاً داخل الحكومة مع "القوات" والتقدمي في مواجهة "التيار الوطني الحرّ".حتى الساعة، لا يزال فريق العهد يحتكم الى "الصبر". المواقف التي تطفو على السطح عنوانها: "نحن مع الحريري"، وهي بمثابة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard