عون لن يوقّع على "حكومة حصار"

11 أيلول 2018 | 18:55

المصدر: "النهار"

الرئيس عون.

يعلو في أروقة الصالونات السياسية المقرّبة من العهد صدى الذبذبات المتخوّفة من تدهور العلاقة بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري، على قاعدة تشير الى أن الأزمة ستتفاقم اذا لم يأخذ الحريري ملاحظات عون في الاعتبار. وتتحدث الصالونات عن ضرورة ادراك الرئيس المكلّف أن الحكومة لا يشكّلها "القوات" والتقدمي الاشتراكي، بل ان القرار في يد رئيسي الجمهورية والحكومة، وليس من الضروري أن يلبّيا مطالب الأفرقاء الذين إما يقبلوا بالمعروض وإما يرفضوا. ولم يحدث سابقاً أن التزم رئيس الحكومة المكلّف برأي الأطراف ولم يأخذ برأي رئيس الجمهورية. وهو اذا اقتنع برأي الأطراف من دون موافقة الرئيس عون عليها لا بدّ له أن يردّ التكليف، وسبق لوالده أن اعتذر عن التأليف في حكومة الرئيس اميل لحود، عندما رأى أن ليس في امكانه التشكيل وقال وقتذاك أنه لا يستطيع التأليف وسُمّي الرئيس عمر كرامي من بعده. ويحقّ للحريري أن يتضامن مع الأحزاب والأطراف على حساب رئيس الجمهورية، ويكمن الحلّ عندها في الاعتذار عن التكليف.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard