كم سترتفع أسعار هواتف ايفون في حال بدأ تصنيعها في أميركا

12 أيلول 2018 | 22:46

المصدر: "CNBC"

  • المصدر: "CNBC"

المصدر: 9t05Mac

قد تعتقد أن أجهزة #ايفون باهظة الثمن الآن، ولكن إذا ما بدأ تجميعها في الولايات المتحدة، فهذا الأمر قد يكلف المستهلكون المزيد من التكاليف!

وقد أشار تقرير نشره موقع "CNBC" عن Bank of America Lynch إلى أنه إذا نقلت شركة #آبل 10 % فقط من مجموع هواتفها الآيفون إلى الولايات المتحدة، فإن أسعار أجهزة أيفون سترتفع بنسبة 8 % تقريبًا. وستكون الزيادة في الأسعار هذه نتيجة للحاجة إلى تعويض "تكاليف العمالة الإضافية"، فمثلاً إذا كانت أبل ستنقل 50 أو حتى 100 % من عمليات تجميع أجهزة ايفون إلى مصانع الولايات المتحدة، فقد ترتفع التكلفة لكل جهاز ايفون بنسبة 14 و 20 بالمائة على التوالي.

ويأتي هذا التقرير بعد أيام قليلة من قيام الرئيس دونالد #ترامب بالتغريد بأنه يجب على شركة أبل أن "تصنع منتجاتها في الولايات المتحدة بدلاً من الصين".

وقال ترامب إن نقل عمليات التجميع إلى الولايات المتحدة سيكون "حلاً سهلاً" بالنسبة لشركة أبل لتجنب أي زيادة في الأسعار التي قد تنتج عن التعريفات والضرائب التي قد تفرضها الإدارة الأميركية على الصين.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستهدف فيها الرئيس ترامب شركة أبل، حيث طالبها مراراً بصنع منتجاتها في الولايات المتحدة.

ووضعت تغريدة ترامب "أبل" في مرمى الحرب التجارية الأميركية الصينية.

وكانت ابل قد أرسلت رسالة إلى ممثل التجارة الأميركي، قبل يوم واحد من التغريدة الأخيرة، تفيد بأن التعريفة المقترحة التي تبلغ 200 مليار دولار من ترامب ستؤثر على ساعات ابل Apple Watch وسماعاتها AirPods وعلى أجهزة Mac mini وقلم Apple Pencil.

وكان العديد من المحللين قد إتفقوا في السابق على أن أبل لن تتأثر بشكل مباشر بالتوترات بسبب موقعها الفريد في الاقتصادين الأميركي والصيني.

وردا على ضغوط الرئيس ترامب، قال المحلل في "بنك أوف أميركا ميريل لينش" "وامسي موهان" أن شركة أبل يمكنها أن تحرك "جزءًا صغيرًا" من جانبها الصناعي.

ولكن سيناريو "الأكثر احتمالاً" هو حدوث تحول بنسبة 10 في المائة في الإنتاج، كما سبق ذكره الأمر الذي سيؤدي إلى زيادة متوسط سعر البيع لأي فون بنحو 8 في المائة.

لكن موهان يعتقد أنه من غير المحتمل أن تقوم أبل بتحويل المزيد من عمليات الإنتاج إلى الولايات المتحدة بسبب ارتفاع تكلفة العمالة. وكما يشير المحلل، فإن متوسط الأجور لعامل في الولايات المتحدة يزيد 2.6 مرة عن عامل صيني.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard