السيناريو الإيراني يتقدم في العراق لكن... اللعبة لم تنتهِ بعد!

10 أيلول 2018 | 22:03

المصدر: "النهار"

رفض المرجع الشيعي الأعلى في العراق، علي السيستاني، اليوم الاثنين، تأييد شخصيات تسلمت السلطة في السنوات السابقة لمنصب رئاسة الوزراء، وهو ما سارع كثر الى اعتباره المسمار الاخير في نعش رئيس الوزراء حيدر العبادي، وذلك بعد مطالبة زعيمي تكتلي "سائرون" مقتدى الصدر و"الفتح" اياه بالاستقالة السبت.

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 95% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

كيف نساعد الفتيات الممتلئات على اختيار ما يليق بهن؟

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard