صدمة في الشارع المصري... ذبح أم وأبنائها الأربعة!

10 أيلول 2018 | 17:56

المصدر: النهار

شهد الشارع المصري صدمة جديدة، بعدما عثر بعض الأهالي في منطقة الشروق بمحافظة القاهرة، على جثث 5 أشخاص من عائلة واحدة منهم أم و4 أبناء مذبوحين، مفصولة رؤوسهم عن أجسادهم، قبل أن يتبيّن أن الأب تخلص من أبنائه الأربعة.

تلك الظاهرة الغريبة انتشرت في مصر بشكل كبير، بذبح الآباء أبناءهم أو أسرهم بالكامل، لدرجة أن البعض أطلق على 2018 عام قتل الآباء، بسبب تكرار تلك الحوادث التي هزت الشارع المصري.

كما ارتكب نجل الفنان المصري مرسي أبو العباس مجزرة ضد أولاده، في حي بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة، حيث قتل زوجته وأبناءه بسبب غلاء المعيشة، ثم اختلق واقعة سرقة لإبعاد الشبهات عنه، قبل أن يتم الكشف عن فعلته وتقديمه للمحاكمة.

وفي شهر آذار الماضي، أقدم رجل أعمال بالرحاب، على قتل زوجته وأولاده ثم انتحر بالرصاص، بسبب مروره بضائقة مالية وتجاوز ديونه مليوني جنيه، إلى جانب تحرير محاضر ضده بسبب تأخره عن دفع هذه الديون، ليقرر التخلص من أسرته خوفاً عليهم من المستقبل.

وفي شهر تموز الماضي، شهدت محافظة دمياط جريمة قتل بشعة، بعدما قتل الأب وهو سائق توك توك ويبلغ من العمر 40 سنة، زوجته بسبب رفضها سلوكه وتعاطيه المخدرات، حيث ذبحها بالسكين ودس السم لأبنائه الأربعة، ما أسفر عن مصرع 2 منهم.

ولعل أبرز أسباب انتشار الجرائم الأسرية، وبخاصة قتل الأب الأسرة والأبنا زيادة الضغوط النفسية والاجتماعية، التي لا يتحملها البعض، وإدمان المخدرات، وضعف الوازع الديني، والاختلال العقلي والنفسي، بالإضافة إلى الظروف الاقتصادية الصعبة والفقر الذي يضرب عديداً من الأسر المصرية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard