صباح الاثنين: الضنية "منكوبة" ومخططات لاستهداف الضاحية وعسكريين... هجوم بالسكاكين في باريس

10 أيلول 2018 | 09:50

مركبة شحن متجّهة إلى محطة الفضاء الدولية في مدار الأرض في مهمة دورية بفلوريدا (أ ف ب).

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات الاثنين 10 أيلول 2018:

 مانشيت "النهار" اليوم جاء بعنوان: الحكومة وأصحاب المولدات : من يربح المعركة؟ انقضى من أيلول ثلثه، ولم يعد أمام أصحاب المولدات لتركيب عدادات للمشتركين تنفيذاً لقرار وزارة الاقتصاد والتجارة سوى 20 يوماً. أي خطوة لم تبدأ بعد. أصحاب المولدات يراهنون على إسقاط القرار، وأصحاب الشركات التي تبيع الأدوات الكهربائية لم يحملوا القرار على محمل الجد فلم يستوردوا العدادات الكافية لتلبية حاجات السوق، والتمديدات الجديدة التي يجب أن ينطلق العمل بها من أصحاب المولدات لم تسلك طريقها. معطيات مجمدة تؤكد عدم وجود نية لالتزام القانون لدى أصحاب المولدات الذين يراهنون على التناقض بين الوزراء المعنيين، وعلى دعم بلديات شريكة لهم، وعلى خوف المواطن من انقطاع التيار عنه، وهو الذي يشكل متراساً لهؤلاء في مواجهة قرار الوزارة.


 في مقالات اليوم، كتبت نايلة تويني: لا تلعبوا بالعدالة غداً جولة جديدة تقرب من الحسم في عمل المحكمة الدولية الخاصة بلبنان التي تنظر في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري. كثيرون اعترضوا على المحكمة منذ بدايتها لاسباب عدة، أولها شكلها وطبيعتها وعدم القدرة على التأثير فيها. وثاني الاسباب اعتبارها مسيسة وموجهة ضد سوريا و"حزب الله" تمهيداً لرفض احكامها. وثالثها اللعب على وتر انقسام محوره التمييز بين الشهداء والسؤال عن تخصيص الرئيس الشهيد دون غيره من الشهداء ومنهم أيضاً رؤساء للجمهورية وللحكومة، الى امور اخرى وتهم رافقت انطلاقتها وابرزها انها "اسرائيلية". لكن مثول اللواء جميل السيد امامها وادلاءه بشهادته اسقطا التهمة "الاسرائيلية" اذ ان السيد معروف الهوى والهوية والانتماء، ومعروف انه نجا من تهمة التآمر مع ميشال سماحه في نقل متفجرات من سوريا لقتل مواطنيه. وقد دفع ثمن كشف تلك الجريمة اللواء وسام الحسن، فدبر قتله في ليلة ظلماء تشبه أياماً سوداوية كثيرة عاشها اللبنانيون مع الاحتلالات والوصايات.


 وكتب نبيل بو منصف: ميثاقيون لزمن أرعن! محزن رحيل رجل وفي وصلب وطنيا من جيل الميثاقيين القدامى الذين تغلب عليهم قماشة ابن الدولة الحقيقي كالعميد المتقاعد عدنان شعبان الذي لم تقتصر سيرته على حياة عسكرية مميزة بل صار كاتبا ومفكرا تشهد له مقالاته في "النهار". مثل هذه القماشة العسكرية التي كان عليها العميد شعبان والذي تولى مسؤولية جهاز الامن القومي في احدى اكثر حقبات لبنان اشتعالا وتعقيدا في عهد الرئيس الياس سركيس و"عهد" مدير المخابرات اللامع العقيد جوني عبدو لا تلبث برحيلها اليوم ان تعيدنا الى الاخطار الراهنة المتصلة بخفة خيالية تتصف بها اجيال وافدة من السياسيين الذين نخال ان تاريخ لبنان لم يمر امام ناظريهم.



وكتب اميل خوري: صراع المحاور في المنطقة ينعكس سلباً على تأليف الحكومة يمكن القول أن عقد تأليف الحكومة ليست خلافاً على صلاحيات ولا حتى على حصص وأحجام الا في الظاهر. أما في الحقيقة فإنه صراع محاور في المنطقة وعلى المنطقة ينعكس سلباً على التأليف ليس في لبنان فحسب بل في العراق أيضاً، ما جعل الصراع يشتد بين الأحزاب حول من يكون له في الحكومة أكثرية تقرر أو أقلية تعطل خدمة لمصالحها ولمصالح الخارج المنحازة اليه.

بينما مقال سركيس نعوم جاء بعنوان: التنازل للتظاهرات يضع النظام الإسلامي الإيراني في خطر! قبل الجواب عن سؤال: هل يضحّي النظام الاسلامي في إيران برئيسه الشيخ حسن روحاني لامتصاص نقمة غالبية شعبية مهمة تشمل مؤيديه بل المؤمنين به كما معارضيه جرّاء الأوضاع الاقتصادية الصعبة وانهيار العملة؟ يقول المتابعون له أنفسهم من عرب وأجانب ومن مؤيّدين ومعارضين ومحايدين، لا بد من إيراد واقعتين مهمتين شهدتهما إيران، الأولى في بدايات تأسيس "جمهوريتها"، والثانية في العشرية الأولى من الألفية الثالثة وتحديداً قبل سنتين من انتهائها.


اما عقل العويط فكتب: "النهار" تملك ملفّاً كاملاً وتقترح على رئاسة الجمهورية خريطة طريق لإنجاز المشروع لأنّ صوت فيروز وُلِد هنا ومَرَّ من هنا فليُجعَلْ بيتها في زقاق البلاط متحفاً للذاكرة نريد تحويل بيت فيروز، في زقاق البلاط، إلى متحف للذاكرة الفنية والوطنية والإنسانية. دون التنفيذ، تعقيدات كثيرة. لكن خريطتنا للطريق واضحة وعملانية ودقيقة للغاية. تعرف "النهار" تماماً، هذه التعقيدات الموضوعية. وتعرف بالتوازي، أين العرقلة، وكيف يتمّ تقاذف المسؤوليات و... الكرات، وفي أيّ ملعبٍ، وبين أيّ مكتبٍ ومكتب، ولدى أيٍّ من الموظفين والمسؤولين. فإذا كان ثمّة مَن يريد حقاً أن ينجز عملاً وطنياً يجسّد، على المستوى الثقافي – الفني - الإنساني، "المصلحة الوطنية العليا"، التي تغرق في رمال السياسة، ومتاهات المصالح والصغائر، فليس عليه سوى أن يتصل بـ"النهار" للإطلاع على الملفّ الكامل الذي أُودِع لديها أمانةً، متضمناً الوقائع والحيثيات والمراحل و... العراقيل.


وجاء مقال سميح صعب بعنوان: دخان البصرة يدل على اتجاه الريح...أميركا أو إيران بالكاد مضى نيف وعام على طرد القوات العراقية مقاتلي "داعش" من مدينة الموصل والقضاء على "خلافة" أبو بكر البغدادي في شمال العراق ووسطه، حتى انفجرت في البصرة في أقصى الجنوب، اشتباكات دامية تهدد بالاتساع وقت يعاني العراق، الى آفة الفساد، فراغاً سياسياً لعدم تمكن أحزابه من الاتفاق على هوية رئيس الوزراء المقبل وفي ظل احتدام المواجهة الاميركية - الايرانية في هذا البلد وفي وعموم المنطقة.


وكتبت سابين عويس: السنيورة القَلِق على الطائف: لسنا تكتلاً سنياً وحماية الدستور واجب كل اللبنانيين في حرب الدفاع عن الصلاحيات التي شكلت عنوان المواجهة الاخيرة بين فريقي رئيسي الجمهورية والحكومة المكلف، لفت البيان الذي صدر عن ثلاثة رؤساء سابقين للحكومة، في رد فوري على البيان الرئاسي في شأن صلاحيات رئيس الجمهورية في تحديد معايير التشكيلة الحكومية، لم يكن الاول لهؤلاء بل الثاني من نوعه ومضمونه.


وجاء مقال روزانا بو منصف بعنوان: هل خلطت البصرة أوراق إدلب؟ على رغم التوقعات التي سادت منذ اسابيع حول الاتجاه الى حرب على ادلب وفقا للتحضيرات الروسية في هذا الاطار والتي تمت ترجمتها باكثر من 60 غارة روسية على المدينة يوم السبت الماضي اي غداة القمة التي عقدت بين قادة روسيا وايران وتركيا في طهران يوم الجمعة الماضي والتي فشلت في توحيد الرؤية الثلاثية لكيفية اعادتها الى كنف النظام السوري، فان مراقبين ديبلوماسيين رسموا علامات استفهام حول تأثير انفجار الوضع في البصرة في العراق في تطور دراماتيكي اخذ الجميع على حين غرة.

في الأخبار المحلية: 

إحباط مخططات لداعشيين انغماسيين كانت تستهدف الضاحية واغتيال عسكريين

كتبت كلوديت سركيس: القاضي فوزي خميس يتحدث لـ"النهار" عن حماية الاحداث: على الاهل ألا يجعلوهم متاريس في حروبهم يشهد للنائب العام لدى ديوان المحاسبة فوزي خميس بأنه ترك بصمة في قضاء الاحداث شقت الطريق في تثبيت أولوية القرار القضائي المتعلق بحماية الحدث بالاجتهادات، مدعوما باعلى هيئة قضائية أيدت توجهه. فقد أخذ على عاتقه تطبيق قانون حماية الاحداث الصادر عام 2002 عندما تولى مهمة قاضي الاحداث في بيروت عام 2004 واستمر فيها حتى 2009. ويصنفه قانونا ممتازا يتوافق مع المعايير الدولية والاتفاق الدولي لحقوق الطفل. قضاء الاحداث عالم بذاته يتمتع ولي الأمر فيه بصلاحيات فضفاضة. فالقانون يخوله التحرك تلقائيا في إطار حماية الحدث، وقراراته غير قابلة للاستئناف، وهي معجلة ونافذة على أصلها.


وكتب موريس متى: العمل على حقل "كاريش" النفطي يبدأ في آذار 2019... ولبنان يتحرك "رسمياً" تطورات متسارعة شهدها قطاع النفط والغاز اللبناني خلال الايام الماضية، أهمها دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري إلى وقف خطط إسرائيل للتنقيب عن النفط على الحدود مع لبنان. تحذير الرئيس بري من مطامع إسرائيل المستمرة بثروات لبنان النفطية لم يكن جديداً بالشكل، ولكنه بالتوقيت يحمل العديد من الدلالات خاصة في ظل النشاط الكبير والحركة الكثيفة التي تقوم بها الشركات النفطية على الحدود البحرية اللبنانية - الاسرائيلية. فالرئيس بري، الذي تؤكد مصادره متابعته اليومية لهذا الملف، وبخاصة في الاسابيع الاخيرة، شدّد على ضرورة التحرك للدفاع عن السيادة الوطنية بمنع إسرائيل من القيام بأعمال تنقيب في الرقعة النفطية التي تقع عند الحدود البحرية بين البلدين، وتحديداً ضمن حقل كاريش، بالاضافة الى ما يحضّر أيضاً لحقل تانين في المياه الاسرائيلية.


"زواج مدني" في صور تولّته جمانة حداد... "المجدُ لكَ أيها الحبُّ، المجدُ لكْ"

ابي خليل لجعجع: من يعجز عن عد النواب واحتساب نسب التمثيل لن يؤتمن على الطاقة

كابوس عائلة منى المذبوح انتهى... وهذا ما قاله والدها

الضنية "منكوبة" ( فيديو وصور)

في الأخبار العربية: 

اليمن: معارك عنيفة قرب الحديدة الإستراتيجيّة... 84 قتيلاً من القوات الحكوميّة والحوثيّين

سوريا: موسكو تتّهم الأميركيّين بقصف دير الزور بقنابل فوسفوريّة

فلسطيني قضى برصاص الجيش الإسرائيلي في غزة

الهدوء يعود إلى البصرة "بعد أسبوع نار وغضب": "تعليق التّظاهرات لا يعني انتهاء الحراك"


في الأخبار الدولية: 

سبعة جرحى في هجوم بسكّين في باريس

إعادة فتح محطة قطارات في نيويورك مغلقة منذ هجمات 11 أيلول

"هيومن رايتس ووتش" تتّهم الصين باحتجاز مسلمين وتدعو الأسرة الدولية إلى التحرك

الإدارة الأميركية ستتخذ موقفاً صارماً من المحكمة الجنائية الدولية

استقالة الرئيس التنفيذي لشبكة "سي.بي.إس" بعد مزاعم جديدة بالتحرش الجنسي

في الأخبار الفنية: 

انفصلا ثم عادا... محمود حجازي يحتفل بزفافه على ابنة شريف منير (صور)

حملة ضدّ حليمة بولند... ما قصة الهدية بـ3 ملايين ريال و"أجمل الجميلات جارية تحت قدميك"

فارس كرم لراغب علامة: "انت حبيب القلب"

"الشيفرة الفينيقية" للزغرتاوي كريم الكوسا إلى السينما

في الأخبار الرياضية:

أول فوز لألمانيا بعد كارثة المونديال

سيرينا: سأقاتل من أجل المساواة

ديوكوفيتش يواصل عودته القوية ويتوج بلقب فلاشينغ ميدوز

تصفيات أمم افريقيا: قتيل و37 جريحاً في تدافع... وتعادل مدغشقر والسنغال

في الطبخ: 

اللازانيا المشوية مع المازوريلا والشيدر... "بتاكل أصابيعك وراها"

المعكرونة بالبروكولي والجبنة... منتهى اللذة في 6 خطوات




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard