فنانة متّهمة بقتل سعاد حسني تستعيد ذكرياتها: "المخابرات بريئة"

10 أيلول 2018 | 10:40

سعاد حسني.

قالت نادية يسري التي كانت تُقيم مع الفنانة الراحلة #سعاد_حسني في شقتها بلندن قبل رحيلها، إن "رحيل السندريلا مثّل مأساة حقيقية لها"، لأنها -أي نادية- كانت في موضع اتهام بقتلها.

وأضافت يسري، خلال حوارها في برنامج "90 دقيقة"، على قناة "المحور"، أن التحقيقات أظهرت أن الوفاة جاءت من طريق الانتحار بعد الرجوع إلى الكاميرات وتحقيق دام 3 سنوات.

وعن الشائعات حول ملكية الشقة التي كانت تقطن فيها حسني للمخابرات، أوضحت يسري أن السندريلا اشترت الشقة عام 1994، ولديها العقود التي تؤكد ذلك، وهذا قبل ذهاب حسني إلى لندن بثلاث سنوات.

وتابعت: "المخابرات لا يد لها في قتل الفنانة، والشقة غير مملوكة للمخابرات".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard