محادثات بانكوك للمناخ... إحدى آخر "معارك البقاء" لجزر الهادئ؟

8 أيلول 2018 | 18:03

المصدر: "النهار"

احتفال تقليدي لصيادي السمك في فيجي - "أ ف ب"

"هذه ليست جلسة إضافيّة. هذه جلسة طارئة"." لم يكن أمام رئيس المؤتمر السنوي الثالث والعشرين لاتفاقيّة الأمم المتّحدة الإطارية بشأن التغيّر المناخيّ فرانك باينيماراما الكثير من الخيارات لوصف الاستعدادات الجارية للمؤتمر المناخيّ المقبل في #بولونيا. كان باينيماراما يتحدّث خلال افتتاح قمّة #بانكوك الثلثاء الماضي والتي من المتوقّع أن تختتم أعمالها غداً الأحد من دون تعليق آمال كبيرة عليها.

غالباً ما تكون التعثّرات المرتبطة بإيجاد حلول للأزمة المناخيّة مرتبطة بالموقف الأميركيّ المشكّك بهذه الظاهرة. وبما أنّ موضوع المناقشات حاليّاً يدور بشكل أساسي حول المساعدات الماليّة، تحدّث مسؤولون بيئيّون عن مزيد من الأدوار المتشدّدة للولايات المتّحدة في هذا الإطار. لكن يبدو أنّ في بانكوك دولاً أخرى متلكّئة في تحمّل مسؤوليّاتها.

"سينهار كلّ شيء"
تعتبر أعمال بانكوك تمهيداً لانعقاد قمّة كاتوفيتسه البولونيّة في كانون الأوّل المقبل، والتي ستنظر في كيفيّة تطبيق اتفاقية باريس للمناخ. بدت مؤشّرات النجاح سلبيّة منذ افتتاح قمّة بانكوك. وقبل ساعات على اختتامها، يمكن القول إنّ تلك المؤشّرات لم تتغيّر كثيراً. أعلن باينيماراما أنّ غياب القواعد الإرشاديّة "يخاطر (بخلق) الفوضى في كاتوفيتسه وباحتمال حصول تأخير آخر في التحرّك العاجل لمكافحة تغيّر المناخ"، بحسب ما نقتله وكالة "رويترز".رئيس وزراء فيجي خوسايا فوريكي "فرانك" باينيماراما في الأمم المتحدة، 2015 - "أ ف ب"
وافق الموقّعون على اتفاقيّة باريس للمناخ على مساعدة الدول الأقل نمواً في عملية تحقيق خفض انبعاثاتها عبر دعم ماليّ من القطاعين العام والخاص يصل إلى 100 مليار دولار سنوياً بدءاً من 2020. ونقلت الوكالة عن هارجيت سينغ من منظّمة "أكشن أيد" البيئيّة غير الربحيّة قوله: "إن لم يلتزموا بالتمويل الحقيقيّ، سينهار كلّ شيء". أمّا مينا رامان، منسّقة برنامج مناخيّ في منظّمة بيئيّة مقرّها ماليزيا، فأشارت إلى أنّ الولايات المتّحدة تعرقل جهود التفاوض بشكل يسمح لدول غنيّة أخرى بـ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard