محادثات بانكوك للمناخ... إحدى آخر "معارك البقاء" لجزر الهادئ؟

8 أيلول 2018 | 18:03

المصدر: "النهار"

احتفال تقليدي لصيادي السمك في فيجي - "أ ف ب"

"هذه ليست جلسة إضافيّة. هذه جلسة طارئة"." لم يكن أمام رئيس المؤتمر السنوي الثالث والعشرين لاتفاقيّة الأمم المتّحدة الإطارية بشأن التغيّر المناخيّ فرانك باينيماراما الكثير من الخيارات لوصف الاستعدادات الجارية للمؤتمر المناخيّ المقبل في #بولونيا. كان باينيماراما يتحدّث خلال افتتاح قمّة #بانكوك الثلثاء الماضي والتي من المتوقّع أن تختتم أعمالها غداً الأحد من دون تعليق آمال كبيرة عليها.

غالباً ما تكون التعثّرات المرتبطة بإيجاد حلول للأزمة المناخيّة مرتبطة بالموقف الأميركيّ المشكّك بهذه الظاهرة. وبما أنّ موضوع المناقشات حاليّاً يدور بشكل أساسي حول المساعدات الماليّة، تحدّث مسؤولون بيئيّون عن مزيد من الأدوار المتشدّدة للولايات المتّحدة في هذا الإطار. لكن يبدو أنّ في بانكوك دولاً أخرى متلكّئة في تحمّل مسؤوليّاتها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard