صباح السبت: انكشاف كارثة المطار و"لا فائدة من العنترية"... غليان في البصرة

8 أيلول 2018 | 09:41

عراقيون خلال اقتحامهم مقر القنصلية الإيرانية في البصرة- أ ب.

صباح الخير، إليكم أبرز مستجدات السبت 8 أيلول 2018: 

مانشيت "النهار" اليوم جاء بعنوان "الانكشاف الأسوأ في كارثة المطار".

قد يكون أخطر ما أبرزته حال الفوضى الهستيرية التي تحكمت بحركة مطار الرئيس رفيق الحريري الدولي منذ ليل الخميس الى صباح الجمعة امتداداً الى ساعات بعد الظهر، أنها شكّلت انكشافاً كاملاً سواء للدولة أو للمؤسسات الخاصة المعنية بقطاع الطيران المدني وحركة الملاحة الجوية مما يضع لبنان ومطاره أكثر فأكثر في عين العاصفة الداخلية والخارجية.

 وفي مقالات اليوم، كتب غسان حجار "الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية". كشفت حرب الصلاحيات بين الرئاستين الأولى والثالثة الخلل الواضح في تطبيق اتفاق الطائف، وليس في الاتفاق نفسه، إذ إنه لم يطبق في الكثير من بنوده رغم انقضاء أكثر من ربع قرن عليه. والعلة في السياسيين الذين لم يبادروا الى جعله واقعاً، بل اقتطعوا منه ما يراعي مصالحهم وتركوا الباقي يلوحون به كلما أرادوا، كأنه "بعبع"، لأنهم اعتمدوا تفسيرات لا تتعلق بجوهر الاتفاق بحسب واضعيه.

أما جهاد الزين، فكتب اليوم، "الطائف" كثوب ممزّق وكاشف للعورات. لا زال "الصف" اللبناني الذي تركه "الناظر" الصارم حافظ الأسد عام 2005 (نعم 2005 وليس 2000) في فوضى دستورية تتأزّم من وقت لآخر ثم يحلّها مؤقتاً توافق أميركي أوروبي سعودي إيراني بعد تنافر، مرةً عسكري ضخم عام 2006، ومعظم الأحيان أمني سياسي تهويلي.

وكتب علي حمادة "لبنان يعود إلى لاهاي!". يوم الثلثاء المقبل تبدأ في لاهاي، وفي المحكمة الخاصة بلبنان الناظرة في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري الارهابية، المطالعات النهائية لكل من الافرقاء الثلاثة الادعاء والمتضررين (اهالي الشهداء) والدفاع (محامو المتهمين الاربعة الفارين)، وهذا يعني ان محاكمة المتهمين الاربعة بجريمة اغتيال الحريري ورفاقه وصلت الى نهاياتها، ولم يعد ينقص بعد المطالعات التي ستستمر لمدة عشرة ايام، من الحادي عشر من ايلول المقبل الى الحادي والعشرين منه، سوى ان تعود هيئة المحكمة الى المذاكرة تمهيدا لاصدار الحكم النهائي، ويتوقع صدوره في غضون شهرين الى ثلاثة اشهر على ابعد تقدير.

وكتبت سابين عويس "قطار التشريع يتحرك متجاوزاً أزمة التأليف". رغم أن رئيس المجلس نبيه بري حسم الازمة الناشئة حول الصلاحيات الدستورية المتصلة برئيس الجمهورية والرئيس المكلف عندما قال "ان تفسير الدستور شأن مجلس النواب ونقطة على السطر"، فإن هذا الموضوع لا يزال يشكل بندا متفجرا من بين بنود شتى لا تزال تعطل مسار تأليف الحكومة، بما يعزز الانطباع ان التأليف لا يزال ينتظر الخارج. وما دامت كلمة السر لم تصل بعد الى مسامع المعنيين لتقديم التنازلات المطلوبة لتسهيل الولادة، فإن الانتظار سيطول.

وكتبت اليوم أيضاً روزانا بومنصف "الحكومة تدعم عون في الأمم المتحدة!". تخشى مصادر وزارية ان توجه رئيس الجمهورية العماد ميشال عون الى نيويورك للمشاركة في اعمال الجمعية العمومية للامم المتحدة والقاء كلمة لبنان في 26 من الشهر الجاري قد لا يستند الى موقع قوة وارتياح على غرار العام الماضي مع استمرار تعثر تأليف الحكومة وغياب التوافق عليها وكذلك غياب التوافق المحتمل على جملة المسائل والقضايا التي يمكن ان تشكل مضمون البيان الوزاري للحكومة العتيدة.

بعنوان "الطاسة ضايعة!" كتب الياس الديري. حتى الآن لم يستوعب الناس، و"بغل" الشيخ سعيد تقي الدين، قصة التأخير في تأليف الحكومة. هل هي مفتعلة لغاية في نفس يعقوب ما، أم أنها تنطوي على أبعاد سياسيَّة حربية تهزّ المنطقة، وخصوصاً ما يتصل منها بالوضع في سوريا، والعلاقات حتى الوادي بين واشنطن وطهران؟

أما سميح صعب، فكتب "إدلب... هذا ما جناه إردوغان". يتحمل الرئيس التركي رجب طيب إردوغان جزءاً كبيراً من مآلات الحرب السورية. هو من فتح حدود تركيا اعتباراً من العام 2011 أمام الجهاديين الذين أتوا من أربع رياح الأرض ليعبروا إلى سوريا كي يساهموا في إسقاط النظام السوري. وهو من سلح ودرب المعارضة السورية وساهم في عسكرتها أملاً في استنساخ التجربة الليبية فوق التراب السوري.

مقال سركيس نعوم اليوم جاء بعنوان "هل يَسقط النظام في إيران أم يُضحّى بروحاني؟". التظاهرات الشعبية الحاشدة التي شهدتها العاصمة طهران ومدن عدة في الجمهورية الاسلامية الايرانية بعد الأثر السلبي السريع لسحب ترامب أميركا من الاتفاق النووي الموقّع معها، ولإعادته العقوبات عليها بعدما رفعها سلفه أوباما جرّاء هذا الاتفاق، ولقراره فرض عقوبات جديدة عليها أكثر قسوة وشدّة وسلبية من سابقاتها لكونها ستطال في معظمها القطاع النفطي والغازي فيها، هذه التظاهرات دفعت الدول في المنطقة والعالم كما الشعوب سواء المؤيّدة لإيران أو المعادية لها أو الخائفة منها الى التساؤل عن أمرين: الأول هل يُسقِط تكرار التظاهرات وتزايد عدد المشاركين فيها، وقسم كبير منهم مؤيّد للنظام الاسلامي فيها، وانتشارها في مناطق ومدن مهمة فيها هذا النظام؟ والثاني هل يكون رئيس الجمهورية الشيخ حسن روحاني "كبش المحرقة".

وكتب راجح الخوري "عن القمة الأميركية - الكويتية". عمر العلاقات الممتازة بين الولايات المتحدة والكويت ١٠٤ أعوام، وقد تعاملت واشنطن مع الكويت دائماً ليس كشريك منتج للنفط، بل كشريك منتج للديبلوماسية والتفاهم وصانع للوئام على المستويين الاقليمي والدولي، هذا الشريك الذي سيتحوّل مقراً للعمل الإنساني، تطلق الأمم المتحدة لأول مرة في تاريخها، على قائده الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح لقب قائد للعمل الإنساني.

فيما عنون أحمد عياش مقاله "ترامب لو قتل الأسد!". كان لافتا ان الضجة التي قامت، ولم تقعد بعد، في الولايات المتحدة الاميركية حول الكتاب الذي يستعد الصحافي المخضرم بوب وودورد لنشره قريبا لم تحرّك ساكنا في المنطقة وبعض أنحاء العالم، وتحديدا لدى الدول والجماعات التي تعتبر رئيس النظام السوري بشار الاسد رجلها المفضل. فقد قال وودورد، المشارك في كشف فضيحة ووترغيت الشهيرة، إن وزير الدفاع جيمس ماتيس، أخبره أن الرئيس الاميركي دونالد ترامب طلب التخلص من الأسد بعد هجوم كيميائي في سوريا، العام الماضي.بعنوان "معرفة الله" كتب المطران كيرلّس سليم بسترس: الإنسان كائن حيّ عاقل. ومن خصائص العقل المعرفة، التي هي أساس كلّ الثقافات، وبها يتعلّق نموّ الحضارات وتطوّر البلدان. وموضوع المعرفة هو أوّلاً أمور هذا الكون المنظور بغية تنظيم وتحسين حياة الإنسان. لكنّ العقل لا يكتفي بمعرفة أمور هذا الكون، بل يرغب أيضًا في معرفة ما وراء هذا الكون وما بعد هذه الحياة المحدودة.

أما فاطمة عبد الله، فكتبت "وليد عبود الباقي في MTV له ما يريد". "الخيارات مفتوحة" في الاجتماع مع ميشال المرّ، والفكرة مطروحة منذ رمضان. هل أنتَ باقٍ في "أم تي في"؟ وليد عبود "باقٍ". يتطلّع لجديدٍ مختلف عما قدّم في "بموضوعية". ما هو، ومتى؟ "قريباً".

في المستجدات المحلية،

- الحريري: أعرف الدستور... ولا فائدة من العنترية. أكد الرئيس المكلف تشكيل الحكومة سعد الحريري أن الحكومة التي يسعى إلى تشكيلها يجب أن تكون حكومة وفاق وطني، تجمع القوى السياسية الرئيسية، "لكي تتمكن من تنفيذ برنامج الإصلاحات والاستثمارات الذي وضعناه وأمنا التمويل لمرحلته الأولى بحوالى 12 مليار دولار في مؤتمر "سيدر"، لأني أعتبر أن هذا البرنامج هو خشبة الخلاص لبلدنا من الأزمة الواضحة للجميع". وقال: "أنا أعمل ليل نهار بصمت وكتمان وهدوء لنصل إلى هذا الهدف، وسنصل إليه بإذن الله".

- قضية مطار بيروت تتفاعل... "سيتا" ترد والمديرية العامة للطيران تتحفظ

في المستجدات العربية والدولية،

- تصعيد خطير في البصرة... طهران تدعو رعاياها إلى المغادرة. من احتجاجات على سوء الخدمات الحياتية وخصوصاً التلوث وانقطاع التيار الكهربائي في البلاد النفطية، اتخذت التحركات الشعبية في البصرة اليوم منعطفاً خطيراً مع حرق قنصلية ايران في المدينة التي تعتبر معقلاً لفصائل الحشد الشعبي الأكثر ولاء لطهران، الامر الذي دفع السفارة الايرانية في بغداد الى مطالبة رعاياها بمغادرة البصرة.

- غليان شعبي في البصرة: مئات العراقيّين اقتحموا القنصليّة الإيرانيّة وأحرقوها

- محتجون عراقيون يدخلون منشأة نفطية ويحتجزون موظفين اثنين

- عدّ عكسي في إدلب بعد فشل قمة طهران

في الرياضة،

نادال والسيناريو الأسوأ... لقب أميركا بين ديل بوترو وديوكوفيتش. مهد انسحاب المصنف أول وحامل اللقب الإسباني #رافاييل_نادال من مباراة الدور نصف النهائي لبطولة الولايات المتحدة المفتوحة في #التنس، الطريق أمام نهائي يجمع بين منافسه الأرجنتيني خوان مارتن ديل بوترو، والصربي #نوفاك_ديوكوفيتش، الفائز على الياباني كي نيشيكوري.

#ما_تخبّي_احكي

في المسرح كما الحياة..."أنت سيّد نفسك". كتبت إسراء حسن: "الحياة مسرح وكلنا ممثلون" قالها شكسبير وتتطابق مع مقولة زينة دكاش: "أنا مخرج حياتي وأنا من يقرّر الأدوار على المسرح"، فحولت دكاش الحائزة شهادة ماجستير في علم النفس السريري والعلاج بالدراما دواءً وتدعو كل من يعاني من حالة نفسية ولا يزال غير متقبّل لفكرة اللجوء إلى طبيب متخصص أن يذهب إلى أسلوب ممتع من خلال العلاج بالدراما.

وفي الملف نفسه، كتبت ليلي جرجس: أيام في الفراش بلا نوم أو طعام... رجا: أفكار "تنخر" رأسي تدفعني إلى الجنون. أيعقل أن تصبح أفكارك عدوّك في الحياة؟ هل حقاً ان هذه الفكرة التي "تنخر رأسك" ستجعلك تتمنى الموت لترتاح؟ ما عاشه رجا صبرا كان أشبه بالكابوس، انقطاع عن الطعام، عدم الخروج من المنزل، أرق وتفكير متواصل حتى وصل الى مرحلة الانهيار. "وسواس" يعيش في رأسه، يُرهقه الى حدّ الاكتئاب، كيف له ان يتخلص من هذه الأفكار... وكأنه إدمان متربّص به. أصبحت حياته محصورة في تلك الغرفة، جالسٌ على سريره والأفكار "الوسواسة" ستدفعه الى الجنون.

في الطبخ، شوربة الفاصولياء مع الشوفان... طبقٌ مغذٍّ سرّه في 4 خطوات. يعتبر هذا الطبق شهياً ومبتكراً وصحياً في آنٍ واحد. خطوات بسطية تفصل عن تحضيره، مع ضرورة الالتزام بكيفية مزج المقادير مع بعضها. يضفي زيت الزيتون طعماً فريداً إضافة إلى الشوفان.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard