ارتفاع حصيلة قتلى زلزال اليابان إلى 18... "أشخاص لا يزالون عالقين تحت الطين"

7 أيلول 2018 | 13:22

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

منزل مدمر جراء زلزال اليابان (أ ف ب).

لا يزال نحو 22 شخصاً في عداد المفقودين في بلدة اتسوما الريفية الصغيرة شمال اليابان، حيث دمر عدد من المساكن بسبب زلزال قوي بلغت قوته 6,6 درجة.

ويقوم عمال الإنقاذ اليوم بعمليات بحث بمساعدة جرافات وكلاب بوليسية عن ناجين من انهيارات أرضية طمرت المنازل مع ارتفاع عدد القتلى إلى 18 قتيلاً.

وقال عناصر من الدفاع المدني: "سمعنا أن أشخاصاً لا يزالون عالقين تحت الطين ولذلك فإننا نعمل على مدار الساعة ولكن من الصعب إنقاذهم".

وأضافوا: "سنتخذ إجراءات للعثور عليهم بسرعة".

كما قالت امرأة مسنة: "قريبي لا يزال مطموراً تحت الطين ولم يتم العثور عليه بعد، ولذلك لم أستطع النوم الليلة الماضية. كما حدثت هزات ارتدادية عديدة ولذلك كانت ليلة غير مريحة".

ولا يزال التيار الكهربائي مقطوعاً عن نحو 1,6 مليون منزل في جزيرة هوكايدو الشمالية بعد أن دمر الزلزال محطة حرارية تزود المنطقة بالكهرباء.

وقال وزير الصناعة هيروشيغ سيكو أن العدد انخفض إلى 550 ألف منزل اليوم.

وأضاف: "سيستغرق الأمر أسبوعاً" قبل أن يعاد تشغيل محطة الكهرباء "ولذلك وخلال هذه الفترة سنرسل عربات مولدة للكهرباء إلى المستشفيات".

ودعا المواطنين إلى الإقتصاد في استخدام الطاقة في المتاجر والمطاعم "على سبيل المثال ممكن أن يبقى أفراد العائلة معا في غرفة واحدة" لاستخدام قدر أقل من الكهرباء.

وتم استدعاء نحو 22 ألف من عمال الإنقاذ من بينهم جنود من قوات الدفاع الذاتي لتوزيع إمدادات المياه، وتشكلت طوابير طويلة أمام محطات الوقود والسوبرماركت لشراء الحاجيات وتخزينها خشية وقوع زلازل أخرى.

وقال رئيس الوزراء شينزو آبي خلال اجتماع للحكومة لمناقشة الزلزال: "الرجاء التعاطف مع الناس الذين أمضوا ليلة مظلمة وسط الخوف، وأن تفعلوا كل ما باستطاعتكم لاعادة الكهرباء بالسرعة الممكنة".

وأدى الزلزال القوي كذلك إلى انهيار عدد من المنازل والجدران في مدينة سابورو الرئيسية في الجزيرة.

وبدأت خدمات النقل تعود تدريجياً كما استأنفت القطارات البالغة السرعة عملياتها صباح اليوم، وعاد المطار الرئيسي في سابورو إلى العمل بشكل جزئي بعد أن ألغى جميع الرحلات الخميس.

إلا أنه تم إلغاء مباراة ودية بين اليابان وتشيلي كان من المقرر أن تجري في سابورو بسبب الفوضى التي عمت قطاع النقل وانقطاع الكهرباء في هوكايدو.





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard