غياب توثيق جدّي للانتحار في لبنان... الوراثة مؤشر هام جداً

8 أيلول 2018 | 14:28

المصدر: "النهار"



"الأمر واضح، لا يمكن أن نقارب معدل الانتحار في لبنان من خلال ارتفاع هذه الحالات في شهر أو
شهرين من السنة"، قال الطبيب النفسي ورئيس جمعية "إدراك" الدكتور
إيلي كرم لـ "النهار". غياب توثيق جدي وشدد كرم على أننا في أمس الحاجة "الى توثيق جدّي لحالات الانتحار المكتملة في
لبنان، أو حتى لمحاولات الانتحار. نعمل اليوم بدعم من
جمعيات معنية بالطب النفسي والانتحار الى تفعيل الجهود المشتركة مع كل من وزارات
العدل، الصحة والداخلية لرصد الانتحار في لبنان من خلال تحديد معايير عالمية لتطوير
آليات التبليغ عن الوفيات وتحسين توصيف الانتحار، ومعاينة الجثة من أطباء
شرعيين متخصصين معتمدين من الوزارات المعنية لتحديد سبب الوفاة، مما يساعد على إصدار
نسب حقيقية عن الوفيات بسبب الانتحار في لبنان". وأشار الى أننا "نضع تصوراً
لخطوات عملية لترجمة فعلية لهذه المبادرة بين الأطراف المعنيين وأعضاء المجتمع
ومجمل فئاته". لبنان والانتحارورداً على سؤال عن إمكان رصد واقع مقلق لحالات الانتحار في لبنان، قال: "في ظل غياب مقاربة علمية دقيقة
لتوثيق حالات الانتحار، لم نسجل أي مؤشر يعكس هذا الواقع في العيادات
الطبية....

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

اليسا في "النهار": تكشف اسراراً وتبوح



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard