السياسة تهتك الثقافة... تأجيل مهرجان بيروت الدولي للسينما نكسة جديدة

5 أيلول 2018 | 19:33

المصدر: "النهار"

نادين لبكي خلال تصوير “كفرناحوم”.

من الصعب اعتبار إعلان #مهرجان_بيروت_الدولي_للسينما تأجيل دورته للعام 2018 "بضعة أشهر" بسبب "الوضع الاقتصادي الحرج والمخاوف السياسية" خبراً عابراً، بل هو فصلٌ من فصول "نكسة ثقافية" مستمرة.ورغم أنّ لجنة المهرجان أصدرت بياناً توضيحياً حاولت أن تواسي نفسها بمصابها من خلال تسليط الضوء على إنجاز تحقق بتعاون مع أكاديمية فنون #السينما وعلومها "AMPAS" التي تنظّم جوائز "أوسكار"، إلا أنّ خاتمته سبّبت قلقاً حيال الأسباب الجوهرية التي دفعت بالمنظمين إلى "التفكير مليّاً" والخروج بقرار جاء في نصّ بيانه الختامي: "مهرجان بيروت الدولي للسينما جاهز للانطلاق، ولكننا سنغلق الستارة لبعض الوقت ريثما تتبلور الأوضاع. ونأمل أن نحدّد موعداً جديداً للمهرجان في بداية عام 2019 لتسليط الأضواء على بيروت ولبنان مرّة أخرى".غصة في صوت مديرة المهرجان كوليت نوفل خلال توضيحها لـ"النهار" ما أجبرها على اتخاذ هكذا قرار وهي المعروفة بـ"عشقها وتفانيها على مدى اكثر من 21 عاماً لمهرجان كان بمثابة مرآة ثقافية عن صورة لبنان". نوفل تحاول تناسي كلمة "تأجيل" فتذكّر بالانجاز الكبير الذي حققه المهرجان في تعاونه مع "AMPAS"، مشيرة إلى...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard