بلطجي ومتحرش... مواقف حرجة تعرض لها سامو زين مع الجمهور

5 أيلول 2018 | 12:30

المصدر: "النهار"

سامو زين.




عانى الفنان سامو زين الأمرين مع جمهور مواقع التواصل الاجتماعي، في مشكلتين كبيرتين، الأولى بعد أزمته الأخيرة التي ظهر فيها وهو يقبل يد الفنانة شيرين يحيى وزوجها متفرجاً وأيضا قبل سنوات حينما قدم دور عبده البلطجي. 

الأزمة الأولى بدأت حينما سخر ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي منه وهو ينظر للعروس في مراسم حفل زفافها وهي تبادله النظرات، ليسخر رواد "السوشيل ميديا" من نظراته مطالبين على سبيل السخرية بعدم طلبهم زين لإحياء حفلات زفافهم.

وأصدر زين بياناً صحافياً، حول ما أثير في صفحات التواصل الاجتماعي قائلاً: "نطلب من الجمهور الراقي والمحترم للفنان سامو زين عدم تداول تلك الصور والأخبار المغلوطة بشأن تفاصيلها، لأنها أخبار مفبركة ونعلم من وراء تلك المنشورات من نوعية محدش يجيب سامو في فرحه تاني حتى لو على سبيل الضحك فهذا أمر سخيف".

إثارة الجدل والسخرية، حدثت قبل ذلك مع سامو أيضاً، في رمضان قبل الماضي، حيث نالت شخصيته في مسلسل "طعم الحياة" بدور البلطجي سخرية الكثيرين.

سامو تجاوب مع سخرية الجمهور من خلال نشره الصورة التي يجسد فيها شخصية عبده البلطجي في حسابه عبر "فايسبوك": "عندما يتحدث الفتوة كله يستمع مدام هي كدة يبقى أرارنا بالصلاة على النبى إننا نقفل المعادي كله يخلي باله هيبقى فيه رمى مصاصات وتكسير بسكوت وأقلام رصاص وإللى خايف يروح.. كلام فتوات خلصانة ببشلة عبده الفتوة".

السخرية جاءت بسبب تجسيد سامو شخصية البلطجي للمرة الأولى، والتي اعتبرها الجمهور غير لائقة لشخصيته، بخاصة أنه لطالما قدم الأغاني الرومانسية وظهر في فيلمه "90 دقيقة" بشخصية بعيدة تماماً عن مظهر البلطجي، لذلك كان المظهر الخاص به في هذه الشخصية مختلفاً تماماً عما اعتاده الجمهور.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard