تعاون فنّي مع شيرين؟... عاصي الحلاني لـ"النهار": لا أفكر في الدراما

5 أيلول 2018 | 12:20

المصدر: "النهار"

عاصي الحلاني.

يواصل فارس الأغنية العربية عاصي الحلاني تسجيل أغنيات ألبومه الجديد الذي من المقرر أن يطرحه مع نهاية العام الحالي مع شركة "روتانا" للصوتيات والمرئيات، ويعود من خلاله لتقديم الأغنية المصرية بعد فترة غياب طويلة.

يتحدث الحلاني لـ"النهار" عن سبب تقديمه حفلاً لدعم السياحة المصرية بالقاهرة، ورأيه في أعمال ابنته ماريتا الغنائية، واحتمال عودته من جديد إلى الدراما.

ما سبب موافقتك على إحياء حفل بالقاهرة للترويج للسياحة المصرية؟

ـ هذا امر اعتدته منذ سنوات طويلة، فأنا لبناني عاشق لمصر ومحب لها، ومنذ أن مرت مصر بمراحل سياسية عصيبة أخذت على عاتقي مسؤولية الغناء فيها والترويج لسياحتها، والحمد لله منذ أول حفل والنجاح كان حليفاً لنا بشكل غير مسبوق.

تتحدث دائماً عن عشقك للوقوف على مسرح دار الأوبرا؟

 ـ أعتبر مسرح الأوبرا واحداً من أهم المسارح الغنائية بالوطن العربي، وجمهوره مختلف عن أي جمهور عربي آخر، ولذلك حينما يطلب مني الغناء على مسرحه لا أتردد مطلقاً، وأسعى دائماً للغناء فيه، وأتمنى أن يكون لي الحظ هذا العام أن أغني به، إذا كان جدول أعمالي يسمح بذلك.

الأغنية المصرية في ألبوماتك قليلة لماذا؟

ـ لأن هذا يعدّ نظاماً طائفياً، في النهاية أغني لوطني ولجمهوري العربيين، ولا أحب أن أطلق على أغنية مسمى دولتها، لأنني لن أقدم 20 أغنية بلهجات الوطن العربي أكملها، كما أنني مطرب لبناني نجحت في كل الدول العربية بلهجتي الأم، فلو تحدثنا عن مصر، فأكثر أغنياتي التي تحقق النجاح بها لبنانية مثل "واني مارق مريت" التي كانت بوابة عبوري إلى قلوب المصريين، وأيضاً "يا ناكر المعروف" و"يا ميمة" و"مالي صبر" و"بحبك وبغار" و"جن جنوني"، كما أنني سأظل أقدم الأغنية المصرية ولكنني حينما أعمل على ألبوم لا أجلس لكي أحسب اللهجات ولكني آخذ الأغنيات الجيدة بعيداً من جنسيتها. وعن الأغنية المصرية كنت منذ أسابيع عدة أطلقت أغنية وطنية بعنوان نسايم الحرية وقت انتخابات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي.

هل انتهيت من ألبومك الجديد؟

أصبحت في اللمسات الأخيرة فيه، وهذا العمل سيكون مع شركة "روتانا" للصوتيات والمرئيات، وسيتضمن ما يقرب من 10 أغنيات، ولكي لا تغضب ستكون الأغنية المصرية موجودة فيه وبقوة، ولكن مثلما قلت لك ليس لأنها مصرية ولكن لكونها أغنية جيدة، فهناك أغنيتان مصريتان من كلمات بهاء الدين محمد وألحان وليد سعد ومحمد عيبه وإحداهما كلاسيكية والأخرى شرقية، كما أن هناك أغنية من كلمات الشاعر غانم جاد شعلان وألحاني.

ما حقيقة وجود تعاون فني سيجمعك بالنجمة شيرين عبدالوهاب؟

كل ما في الأمر، مجرد كلام مع شيرين في جلسة جمعتنا وقت تصوير برنامج "ذا فويس" ولم يأخذ الموضوع بشكل كامل، وفي النهاية أنا أحب أن أتعاون مع شيرين في أغنية لها وأقدم لها لحناً.

ما رأيك في أعمال ابنتك ماريتا الغنائية الجديدة؟

- ربنا يوفقها، وأتمنى لها النجاح والتوفيق، وأن تحقق كل ما تحلم به من نجاح.

متى سنرى عاصي الحلاني مرة أخرى في الدراما؟

لا يوجد شيء في الوقت الحاضر، فقد كانت لديّ تجربة في الدراما بمسلسل "العراب"، أما الآن فمنشغل تماماً في تسجيل أغنيات ألبومي الجديد، وتصوير كليبات أغنياته، ربما يحمل لي المستقبل فكرة او عملاً درامياً جديداً.

 هل هناك مطرب تحب مشاهدته كممثل؟

ليس لدي الوقت الكافي لمشاهدة التلفزيون أو الأعمال الدرامية بشكل كبير، كما أنني لست من هواة تقييم زملائي المطربين، فأنا أعتز بهم جميعا وأقدرهم، وأتمنى لهم النجاح والتوفيق في كل مجالاتهم، فنحن كفنانين لا بدّ أن نقف بجوار بعضنا بعضاً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard