رسالة من أم يعيش ابنها بين الحياة والموت بسبب الحوت الأزرق

1 أيلول 2018 | 14:41

المصدر: "النهار"

تصوير مروان عساف

أربعة أشهر مرّت وليث أشرم ضحية الحوت الأزرق في عالم آخر، جسد ممد على السرير في سبات عميق، لا احد يعلم ان كان سيأتي يوم يستيقظ فيه، والدته غادة تنتظر منه اشارة ولو هزّة يد، علّ الامل يزهر في قلبها من جديد، ويخفف عليها عبء اشهر عاشتها كالسنين، تلوم خلالها نفسها وتتهمها بالتقصير لعدم ايلائها اهمية للتغييرات التي طرأت على فلذة كبدها قبل ان يتخذ قراره المميت.
رسالة أم مجروحةمجروحة غادة في الصميم، تجلد ذاتها في كل لحظة وحين، تفكر في كل تصرف غير طبيعي ظهر من ليث من دون أن تتقرب منه وتسأله عن خلفيته... اشارات عدة ارسلها لها، لم تتلقفها في وقتها، الى ان رمى بنفسه من الشرفة امام عينيها، عندها استيقظت على الواقع المرير، وما عاناه ابنها على مدى اسابيع. للوالدة المفجوعة اليوم رسالة الى جميع الامهات والاباء، من انسان مرّ بتجربة مريرة لا يريد لغيره ان يتذوق طعمها، حيث طالبت عبر "النهار" الاهل "بمراقبة اولادهم بخاصة خلال الليل، لكون اوامر اللعبة تعطى في الظلام وعند الفجر، وان يلاحظوا ادق التفاصيل لتصرفاتهم، فليث لم يصل الى هنا من فراغ، بل بعد سلسلة طويلة من التغييرات". ليث أشرم اشارات...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard