"إستقلالنا نبنيه معاً"

20 تشرين الثاني 2013 | 13:24

أكّد تجمّع "وحدتنا خلاصنا"، في بيان، "ان حال الإنقسام الحاد والفراغ الذي يطال المؤسسات كافة، والخطاب السياسي المتوتر الذي يتحمل مسؤوليته الأفرقاء السياسيين، يترك تداعيات كبيرة أخطرها التقسيم النفسي والطائفي والمذهبي بين أبناء الوطن".

وتابع: "إن التمادي بربط الإستحقاقات الداخلية بالخارج في بلد تفككه الصراعات الخارجية وتمزق وحدته الوطنية الخلافات السياسية، ينعكس على أوضاعه الأمنية والإقتصادية والإجتماعية، مما يستدعي من الجميع التعامل بمسؤولية مع هذا الواقع. لعله من الصعب منع تكرار الحوادث الأليمة التي تلم بالوطن في هذه الظروف العصيبة، إنما يمكننا العمل معا لإمتلاك القدرة للخروج من مهاوي الإنهيار قبل فوات الأوان. من هنا ضرورة التمسك بتجسيد مفهوم المواطنة من خلال التعاطف والتضامن، والعمل على تجاوز الخوف والإحباط وإظهار التمسك بالأمل وبغد أفضل. لنتكاتف من أجل المصالحة والحوار ونترك الحقد والعنف والإنقسام. إن إستعادة الثقة بالدولة يكون من خلال اعادة الاعتبار للقانون والعدالة والثقة بالنفس وتقدير ذاتنا الإنسانية في وجه ثقافة القتل والموت".

وأضاف: "بديهي هنا إستنكار وشجب التفجير الإرهابي الذي استهدف السفارة الإيرانية. إن هذا العمل الإجرامي الذي أدى إلى سقوط العشرات من الضحايا يمثل تقويضا للأمن وللاستقرار واستدعاء للفتنة. المطلوب من الأجهزة الأمنية التعاون والتنسيق فيما بينها لوضع حد لهذه الأعمال والتحوط لما يحاك لهذا البلد. ونطالب القوى السياسية بالعمل لحماية الكيان والإنسان بتغليب مصالح الداخل على الخارج".

وختم البيان: "عزاؤنا العميق لأهالي الضحايا وتمنياتنا بالشفاء العاجل للمصابين. إن إستقلالنا نبنيه معاً، والسلم الأهلي مسؤوليتنا كلنا". 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard