بحيرات عيون السمك موئل للنفايات... هل مَن يسأل؟

31 آب 2018 | 20:21

المصدر: "النهار"

بحيرات عيون السمك موئل للنفايات.

تتفاعل في محافظة #عكار مسألة المكبات العشوائية المنتشرة عند مفارق الطرق وجوانبها وعلى مجاري المياه السطحية، بالاضافة الى الاساءة الكبرى التي سببتها مجاري الصرف الصحي التي حولتها العديد من البلديات في العديد من بلدات المحافظة الى مجاري الانهر بشكل مباشر حيث لا برك تصفية ولا من يحزنون، فراكمت مشكلة اشد وادهى من تلك التي سببتها الحفر الصحية المفتوحة القعر على مدى السنوات الماضية منذ ستينيات القرن الماضي ولا تزال حاضرة في بعض الامكنة. ويسأل الاهالي، ومنهم الناشطون البيئيون، رؤساء البلديات ثم المسؤولين المعنيين في وزارات البيئة والزراعة والصحة والطاقة والمياه عن التدابير التي سيلجأون اليها في حال اقدموا على هذا الفعل، لوقف النزف في مواردنا الطبيعية، والاستهتار المتمادي بحق التربة والهواء والمياه في هذه المنطقة، وعبرها صحة الناس التي باتت معلولة، فتتفشى امراض الريقان والتيفؤيد والجرب والسل والسرطان الذي بات حاضرا في كل بيت تقريبا، الى غير ذلك من مساوىء واضرار لا بد أن تتفاقم يوما إثر يوم، ذلك ان بلدا من شاطئه الى اعلى قممه ومن النهر الكبير الى الناقورة يتحول تدريجا الى مكب مفتوح...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 76% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard