غادرت باريس من دون لانجري والأنظار متجهة الى الوشم في ساقها

31 آب 2018 | 12:01

المصدر: النهار

هذه تفاصيل رحلة الليدي غاغا من باريس الى البندقية للمشاركة في الترويج لفيلمها A STAR IS BORN المقتبس من عمل فني قديم يعود الى العام 1939 ويشاركها بطولة الفيلم الدرامي الموسيقي النجم والمخرج برادلي كوبر.

الليدي غاغا غادرت فندق النجم برادلي كوبر من باريس مرتدية فستاناً مطاطياً برتقالياً من ماركة CB  وهي الماركة المفضلة لدى كايلي جينير، وقد أطلت أمام الصحافيين من دون لانجري مرتدية فستانها بقصة ميدي تمتد تحت الركبتين ونسقت معه معطفاً "فنتدج" للمصمم الراحل عز الدين علايا مع حذاء جيمي تشو الأسود. 




وصلت الليدي غاغا الى البندقية بالمعطف نفسه ولكن مع فستان أسود من نوع LBD يتميز بكورسيه وبقصة تعيدنا الى ثمانينات القرن الماضي وارتدت معه حقيبة CELINE الجديدة التي تجمع بموديلها وقصتها الماضي والحاضر والتي صممها المبدع هادي سليمان، الذي تولى أخيراً التصميم الإبداعي لدار سيلين وما لفتة اللايدي غاغا في حمل الحقيبة من باريس الى روما الا للترويج لصديقها المصمم. 


وقد اعتمدت الليدي غاغا في الترويج للفيلم تسريحة من الخمسينات مع اللفائف المميزة عند الغرة والشينيون من الوراء وجلست في المركب التاكسي في البندقية وقد وضعت حذاءها العالي الراقي من جيمي تشو في المياه تقريباً. وصلت الى المعبر الثاني وكل الأنظار متعلقة بالوشم الظاهر على ساقها وبالوردة التي امسكتها بين أصابعها وقد بدت مستمتعة بحرارة الشمس وبرذاذ المياه غير عابئة إن وقع حذاؤها الباهظ في المياه او لا فهي الليدي غاغا...











إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard