تحديات خطيرة تواجه المحافظين الجدد في مصر

1 أيلول 2018 | 13:26

المصدر: "النهار"

أدى 27 محافظاً، و18 نائباً، اليمين الدستورية أمام الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، فى أكبر حركة محافظين بمصر منذ فترة طويلة، حيث يواجه المحافظون الجدد تحديات خطيرة خلال الفترة المقبلة.

ويواجه المحافظون الجدد عديداً من التحديات، لحل أزمات الشارع المصري ومواجهة بعض المشاكل لعل أبرزها مطالب الرئيس المصري بضرورة تحقيق التنمية الشاملة في كل محافظة، من خلال تقليل نسبة البطالة بين الشباب وتدعيم المشروعات الصغيرة.

بينما يأتي على رأس المشكلات التي تنتظر تدخلات المحافظين الجدد النظافة والتخلص من القمامة من خلال إعادة التدوير، والتي تضرب الشارع المصري في ظل انتشار القمامة بشكل كبير، بالإضافة إلى الاتفاق مع شركات نظافة ووضع آلية لإعادة تدوير تلك المخلفات والاستفادة منها.

كما يعاني المحافظون الجدد  تضخم مشاكل مياه الشرب والصرف الصحي، في ظل انقطاع المياه عن عديد من المناطق على مستوى مصر، وتفشي ظاهرة انتشار مياه الصرف الصحي في الشوارع.

أحد التحديات التي تنتظر المحافظين الجدد في مصر، أزمة التعليم وتكدس الفصول المدرسية بشكل كبير، بخاصة أن العام الدراسي الجديد سينطلق يوم 22 أيلول المقبل، ومواجهة التعديات على أراضي الدولة المصرية والبناء المخالف على الأراضي الزراعية.

زيادة دخل المحافظات والتشجيع الاستثمار، أحد الملفات المهمة التي طلبتها الحكومة المصرية من المحافظين الجدد، من خلال تيسير الإجراءات الخاصة بالمستثمرين وتحفيزهم على العمل وتذليل العقبات أمامهم، بخاصة أن المحافظ يعد رئيس جمهورية المحافظة.

المحافظات السياحية في مصر وعلى رأسها الأقصر وأسوان والجيزة وجنوب سيناء، سيكون محافظوها أمام تحد كبير خلال الفترة المقبلة، في ظل الجهود المصرية لزيادة حركة السياحة المصرية بوصفها أحد أهم مصادر العملة الصعبة، لا سيما بعدما تعرضت مصر لعديد من الأزمات في القطاع السياحي منذ ثورة يناير.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard