لم يكن أمامه سوى 2% للعيش... حفل تخرّج للطفل "المعجزة" في المستشفى

30 آب 2018 | 13:04

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

الطفل كولن بوتر .

أُطلق على الطفل كولن بوتر "الطفل المعجزة" بعد ان نجح في هزم وضعه الصحي الدقيق بالرغم من ان الأطباء لم يعطوه أكثر من 2% فرصة للبقاء على قيد الحياة. شهدت المستشفى في ألاباما على ولادة طفل في الأسبوع 22 من الحمل، لم يكن يزن أكثر من 394 غراماً، ما جعله في مواجهة مع الموت.  

لم يكن امام العائلة سوى التمسك بالـ2% لمنح الحياة لطفلهم الصغير، وبالفعل كُتب للرضيع العيش بعد ان أمضى 5 أشهر في قسم العناية المركزة في مستشفى الولايات المتحدة الأميركية للأطفال والنساء في ألاباما.

وانتشر فيديو مؤثر في صفحة فايسبوك لحفل تخرّج كولن من قسم العناية المركزة في المستشفى، وقد ظهر الرضيع مرتيداً ثوب التخرج وقبعة وتحمله الممرضة التي واكبته طوال فترة علاجه. اجواء من الفرح والتأثر عمّت رواق المستشفى قبل ان يُشارك طبيب كولن في الحفل ايضاً.

من 394 غراماً الى أكثر من كيلوغرامين، تمكن كولن من العيش وبات بإمكانه اليوم الذهاب الى منزله. وأجرت شبكة HLN مقابة خاصة مع الممرضة في قسم العناية الفائقة في المستشفى Jewel Barbour التي وصفت "انها كانت لحظات رائعة ومؤثرة، لقد فعلها. شعرنا حقيقة بالفخر نتيجة هذا التحسن الرائع في حالته، ويعود الفضل الى جهود الأطباء والطاقم التمريضي لإنقاذ طفل من المفترض طبياً ان لا يعيش". 

واثناء المقابلة، اتصل والد كولن روبرت بوتر ليشكر الممرضة على كل ما فعلته من أجل طفله، "نحن نحبك كثيراً، انت فرد من عائلتنا. وقد اخترتِ ان تمضي يوم ميلادك معنا في حفلة تخرّج رائعة لن ننساها ابداً. شكراً لك".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard