البداية في المطبخ... قصة سيدة تُحوّل الورق إلى ورد (صور)

7 تشرين الأول 2018 | 12:21

المصدر: "النهار"

تُحوّل الورق إلى ورد.

لم تكن دعاء لاشين، التي تعمل مديرة مالية، تعلم أن عشقها للطبخ سيقودها لأن تكون مصممة ورد، فهي تمتلك موهبة مميزة في تحويل الورق إلى ورد بألوان جذابة ومبهجة تختلف في أشكالها وأحجامها لكنها تصلح في تزيين أعياد الميلاد وكوشة الأفراح.

بدأت الفكرة معها بخلق "غروب" للطبخ البيتي، لأنها تعشق صناعة مأكولات مختلفة ومبتكرة، ومنه دخلت عدداً من المسابقات، وكانت تفوز دوماً بالمركز الأول، ثم بدأ يُعرض عليها تحضير مأكولات للمناسبات كالخطوبة والأفراح، فجاءت فكرة تصميم الورد من هنا ولخاصة أنها عاشقة الشغل اليدوي "الهاند ميد".

تقول دعاء: "بدأت أتولى مسؤولية المناسبة بشكل كامل من تحضير الأوبن بوفيه لديكور المنزل للعروسة، وبدأت أنفذ ورداً من الورق الملون ولاقى إعجاب الكثيرين، وبدأوا يطلبونه في مناسبات الخطوبات وأعياد الميلاد، وبدأت أطوّر من شكل الورد، حيث شاركت في معرض للحرف اليدوية باليابان بوردة بلون علم مصر، كانت الأولى التي تصمم بلون العلم وأخذت تصنيف ممتاز".

تضيف مصممة الورود: "صممت زينة لأعياد الميلاد من الورق الفوم، وزينة عيد ميلاد الولد على شكل قميص والبنت على شكل فستان، كما تستخدم هذه التصميمات في تجميل بوكسات الهدايا، ولأنني أرى أن الورد يصلح لكل المناسبات صنعت ورداً من الخيامية احتفالا بقدوم #رمضان، وصمّمت فانوساً من الفوم الملون، ومن المُقرر أن أشارك في معرض باليابان بعدد 10 وردات بأعلام دول مختلفة.

أما عن الخامات التي تستخدمها، فتقول إنها بسيطة ومتوافرة بالسوق بأسعار زهيدة كورق الفوم والكانسون والكريستال والفيبريانو والكروشيه، ويستخدم في تزيين وتجميل المداخل في الحفلات، بالإضافة إلى تزيين غرف النوم بالمنزل، حيث يضفى الورد جواً من التفاؤل والبهجة على المكان. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard