"ضايقه أصدقاؤه"... صبي أميركي في التاسعة ينتحر بسبب ميوله الجنسية

29 آب 2018 | 16:05

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

انتحار (تعبيرية).

انتحر صبي أميركي في التاسعة من العمر بعد أيام من عودته إلى المدرسة في كولورادو، بسبب مضايقات رفاقه بعدما قال لهم إنه مثليّ جنسياً، وفق ما ذكرت عائلته. 

وقالت والدة الصبي ليا بيرس في حديث مع وسائل إعلام محلية، إنّ "ابنها جامل مايلز انتحر في بيت العائلة الخميس الماضي، بعدما تعرّض لمضايقات من أصحابه في المدرسة"، مضيفةً أنّ "الأيام الأربعة بعد العودة إلى المدرسة كانت كافية لدفعه إلى الانتحار".

وأشارت إلى أنّ الصبي "قال لشقيقته قبل أيام إن رفاقه حضّوه على قتل نفسه... لم يخبرني بذلك".

وذكرت الوالدة أنّ الصبيّ أخبرهم أنّه يشعر أنّه مثليّ جنسياً، وأنّه يرغب في إبلاغ رفاقه في المدرسة بذلك.

وأعربت الوالدة عن أملها في أنّ تشكّل هذه القضية دافعاً للتحرّك بوجه المضايقات التي يتعرّض لها التلامذة في المدارس، والتي تدفع الكثيرين إلى حالات نفسيّة سيئة قد تودي إلى الانتحار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard