البرازيل تمنع هجرة الفنزويليين ومادورو يدعو إلى "الكف عن غسل المراحيض"

29 آب 2018 | 11:57

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

مهاجرة على الحدود مع بيرو (أ ف ب).

في وقت طلب الرئيس البرازيلي ميشال تامر بنشر القوات المسلحة "لضمان الأمن" على الحدود مع #فنزويلا التي تشهد تدفقاً للمهاجرين منذ أشهر، دعا الرئيس الفنزويلي نيكولاس #مادورو المهاجرين إلى "الكف عن غسل المراحيض" والعودة إلى بلدهم. 

وأشار تامر في مرسوم إلى "إرسال القوات المسلّحة لحفظ القانون والنظام في ولاية رورايما لمدة أسبوعين من أجل ضمان أمن المواطنين البرازيليين وكذلك أيضاً المهاجرين الفنزويليين الذين يفرون من بلدهم"، من دون أن يوضح عدد الجنود الذين سيتم إرسالهم الى الولاية الحدودية.

وأكد أن مشكلة الهجرة "خطيرة وتهدد انسجام القارة برمتها تقريباً، ولهذا السبب علينا أن نجد بسرعة طريقا لتغيير هذا الوضع"، داعياً الأسرة الدولية إلى اتخاذ "اجراءات دبلوماسية" في هذا الإطار.

في حين أسف مادورو لوضع الفنزويليين الذين أغرتهم الهجرة إلى البيرو لكنهم يواجهون "عنصرية واحتقاراً واضطهاداً اقتصادياً وعبودية"، مذكراً أنّ 89 فنزويلياً تمكنوا من العودة إلى بلدهم بفضل طائرة أرسلتها الحكومة.

وأعلنت كولومبيا والبيرو أنهما ستتبادلان المعلومات حول مئات آلاف المهاجرين من فنزويلا، في مرحلة أولى من سياسة إقليمية مشتركة في هذه القضية.

ودعا الأمين العام لمنظمة الدول الأميركية لويس ألماغرو أمس أيضاً في سانتو دومينغو دول أميركا اللاتينية إلى فرض عقوبات على الحكومة الفنزويلية التي وصفها بـ"الديكتاتورية"، قائلاً إنّ "الأولوية بشأن فنزويلا هي أن تطبق الدول الأميركية اللاتينية عقوبات ومزيداً من العقوبات من قبل الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard