موسم الخطر بدأ في مصر... طوارئ لمواجهة "السحابة السوداء"

30 آب 2018 | 20:33

المصدر: "النهار"

حرق قش الأرز.

السحابة السوداء. ظاهرة باتت متكررة في مصر بشكل سنوي، بسبب حرق المزارعين قش الأرز عقب حصاده، وهو ما يتسبب في خروج سحابة سوداء تغطي سماء مصر ناتجة عن عادم الحرق، حيث تتصاعد الأدخنة الكثيفة إلى السماء من حقول الأرز لتكوّن سحابة سوداء. 

وعلى رغم أن الحكومة المصرية سبق وأصدرت قانوناً يجرّم حرق مخلفات الأرز، عن طريق فرض غرامات مالية وعقوبات، حيث ينص على ضرورة التخلص منها من خلال إعادة التدوير، عن طريق تجميعها في المكابس لتحويلها إلى أعلاف للحيوانات أو مخصبات للتربة، إلا أن المصريين يتهربون من ذلك بالحرق ليلاً.

في العام الحالي، أعلنت وزارة الزراعة، بالتنسيق مع وزارة البيئة اتخاذ بعض الإجراءات للحد من عمليات حرق قش الأرز، حيث تتضمن تلك الإجراءات تنظيم برامج وندوات وحملات إرشادية مكثفة لتوعية المزارعين بأهمية تدوير قش الأرز، بالإضافة إلى توقيع برتوكول تعاون لجمع 350 ألف طن قش أرز من 6 محافظات هي: القليوبية، الشرقية، الدقهلية، الغربية، كفر الشيخ، البحيرة، بالإضافة إلى التنسيق مع الأمن من خلال حملات أمنية للحد من تلك الظاهرة، وتوفير المكابس وآلات الفرم بكميات أكبر من الأعوام السابقة.

ويأتي تسابق الحكومات العربية لمواجهة ظاهرة حرق قش الأرز لتسببها في العديد من الأخطار الصحية، حيث تصنف حالياً ضمن قائمة أخطر الملوثات وتهدد صحة الإنسان، وتؤدي إلى تلوث الهواء وهو ما يتسبب في حالات اختناق والعديد من الأمراض مثل حساسية الصدر والأزمات القلبية والذبحة الصدرية وأمراض الصدر مثل الربو وضيق التنفس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard