روحاني في "موقف صعب"... مجلس الشورى غير مقتنع بردوده بشأن الإقتصاد

28 آب 2018 | 12:56

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

الرئيس الإيراني (أ ف ب).

أعلن معظم أعضاء مجلس الشورى الإيراني عن عدم اقتناعهم بردود الرئيس حسن #روحاني بعدما استجوبوه بشأن الإقتصاد الذي يشهد تراجعاً. 

وكانت هذه المرة الأولى التي يستدعي المجلس روحاني منذ توليه السلطة قبل خمسة أعوام. وطالب النواب بالحصول على إجابات بشأن البطالة وارتفاع الأسعار وتراجع الريال الذي فقد أكثر من نصف قيمته منذ نيسان.

ولم ترضِ ردوده النواب الذين سحبوا الثقة من وزيري العمل والإقتصاد هذا الشهر.

وخلال عملية تصويت جرت في نهاية الجلسة، أعربوا عن عدم اقتناعهم بأربعة من إجابات روحاني على أسئلتهم الخمسة المرتبطة بالإقتصاد.

وبدا روحاني في موقف صعب إذ أقر بالمشكلات التي يعاني منها المواطنون الإيرانيون لكن دون الاعتراف بوجود أزمة.

وقال للبرلمان: "لا يجب القول إننا نواجه أزمة. لا توجد أزمة. إذا قلنا أن هناك أزمة فسيتحول الأمر إلى مشكلة بالنسبة للمجتمع ومن ثم إلى تهديد".

وبموجب قواعد البرلمان، ستتم الآن إحالة القضايا التي أعرب النواب عن عدم رضاهم عنها إلى القضاء لينظر فيها.

وتخلت معظم الشركات الأجنبية عن المشاريع الاستثمارية في إيران في حين سيتم فرض الدفعة الثانية من العقوبات الأميركية في تشرين الثاني لتستهدف قطاع النفط الذي يعد غاية في الأهمية بالنسبة للبلاد.

وحاول روحاني رمي المسؤولية على إدارة الرئيس الأميركي دونالد #ترامب قائلاً "لن نسمح لمجموعة من الأشخاص المعادين لإيران الذين تجمعوا في #البيت_الأبيض بأن يتآمروا علينا".

لكن معظم الإيرانيين يحملون حكومتهم مسؤولية الفشل في استغلال الإتفاق النووي عندما كانت لديها فرصة للقيام بذلك ويتهمونها برفع منسوب الأمل لدى الشعب دون تحقيق شيء على أرض الواقع.

وشهدت مدن إيرانية عديدة تظاهرات متفرقة وإضرابات احتجاجاً على غلاء المعيشة وعدم دفع الرواتب. وتحوّلت هذه التظاهرات إلى تجمعات عنيفة مناهضة للنظام. 

وأظهرت أرقام نشرها البنك المركزي السبت ارتفاعاً كبيراً في أسعار بعض السلع الأساسية مقارنة بالعام الماضي.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard