دروس متنوعة لجميع الطلاب على منصة واحدة... Synkers

30 آب 2018 | 19:00

المصدر: "النهار"

شريكة في تأسيس Synkers - أودري نكد.

كثرت الشركات الناشئة وتطبيقاتها أخيراً بهدف مساعدة المواطنين على ايجاد حلول مستدامة لمشاكل يواجهونها في قطاعات مختلفة وفي حياتهم اليومية. سواء للعمل أو التسلية أو التعليم. تطبيق Synkers مشروع لبناني أنشأته زينة سلطاني، أودري نكد وسيبيل نكد، يوفر خدمة الدروس الخاصة لتلاميذ المدارس الثانوية والجامعات، عبر أساتذة متخصصين منهم من يكون أيضاً طلاب جامعات، ويشكل حلقة تواصل بين الطرفين لتقديم أفضل خدمة ممكنة.

ما يجب معرفته أن ليس كل مختصّ يمكن أن يكون أستاذاً، وعملية تسجيل المعلمين على Synkers ليست بالأمر السهل والبسيط، إذ هدفهم الأساسي تأمين الأفضل للطلاب، بحسب المؤسسة المشاركة زينة سلطاني. وتقدم هذه المنصة خدمات تعليمية لمواد تُدرس في المدارس من بينها الامتحانات الرسمية، إضافة إلى دورات تدريبية في أي مواد تُدرس في الجامعات لمختلف الاختصاصات. وأضافت زينة: "يمكن أيضاً طلب دورة لا نوفرها، ونجد الاستاذ المناسب لها". 

ومن الطبيعي أن يقلق الأهالي على جودة التعليم التي تُقدّم لأبنائهم، لذلك يُجري فريق عمل Synkers عملية تدقيق عند توظيف المعلمين لضمان أهليتهم، ومن الشروط الأساسية أن يكون المتقدم طالباً في السنة الثانية على الأقل في جامعة معتمدة. وعليه تقديم سجل أكاديمي شامل متميز، خاصة بالنسبة للدورات التي يرغب بتدريسها، إضافة إلى أدلة ومراجع لأدائه الأكاديمي ويخضع أيضاً لامتحان من قبل الشركة لإثبات قدرته على التعليم بشكل جيد.

ومن بين الدورات التي يقدمها أساتذة Synkers أيضاً، هي SAT و TOEFL و IELTS و GMAT و GRE و MCAT، كما يقدم المساعدة في AutoCAD و Adobe Photoshop و Illustrator وتشفير الكمبيوتر وبرامج Microsoft Office وبرامج الكمبيوتر الأخرى التي قد يحتاج الفرد إلى إتقانها خصوصاً في سوق العمل.


أما عن الصعوبات في ايجاد الاساتذة للاختصاصات المختلفة، فأكدت سلطاني أنّ هذا الأمر غير موجود، إذ يطلبون من الجامعات إعطاءهم أسماء أول 10 طلاب أوائل في كل اختصاص لضمهم إلى فريق عملهم، مشيرةً إلى أنّ الخدمة التي يقدمونها ممتازة خصوصاً بعد ارتفاع نسبة الأهالي الذين يطلبون أساتذة لأولادهم عبر التطبيق من جهة، وإلى التقدير الذي يعطيه الأهالي أيضاً لأساتذة Synkers بعد انتهاء أبنائهم من الامتحان والنجاح فيه.

من أهم سمات تطوّر المجتمعات هي التعليم، فكيف إن كان متواجداً بشكل بسيط على منصة واحدة تعمل على تأمين أفضل أنواع الدورات المتقدمة؟ تعد Synkers اليوم من الشركات الناشئة التي تتقدم بسبب نجاح خدمتها وإرضاء الأهالي، على أمل أن يصبح التعليم في لبنان سهلاً ومتوفراً لجميع الاختصاصات والدورات.

اقرأ أيضاً: فكرة... شركة ناشئة للخدمات القانونية

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard