ماذا يحصل في الأرز؟

27 آب 2018 | 12:21

المصدر: "النهار" الأرز

  • المصدر: "النهار" الأرز

بعد ظاهرة "السكيدو" شتاء وضررها الكبير على شجيرات الارز المغروسة حديثا، ها هي ظاهرة صيد الطيور صيفا تمعن في الاضرار وتلف الغرسات كون الصيادين يصوبون على الطيور وهي على اغصان الشجيرات الطرية تأكل الديدان او الحشرات او الزواحف التي تعيق نمو الغرسات الجديدة او تجعل نموها مشوها جراء تحطيم الخردق والبارود لرؤوسها واغصانها.

الناشط البيئي جو هياف فخري الذي يمارس رياضة المشي اليومي صيفاً وشتاءً في المنطقة حتى القرنة السوداء، شاهد حجم الخسائر فقرر توجيه نداء الى رئيس بلدية بشري فريدي كيروز طالبا وقف الصيد في المكان ومنع الصيادين من دخول المنطقة نهائيا. واشار إلى أنّ "الصيادين بات يتجاوز عددهم عدد الطيور، و قد تفاقمت موجة الصيد العشوائي الى درجة اصبح الصياد الذي يصطحب معه اولاده، لا يتورع عن اصطياد الطير الرابض على رأس الارزات الفتية معرضا بذلك سلامة هذه الغرسات الصغيرة للضرر والتشويه، بالاضافة الى خطر القضاء على الطيور في منطقة الارز، ومن المعروف مدى اهمية هذه الطيور لطبيعتنا البيئية ومعالمنا السياحية من حيث قضائها على الحشرات و الزواحف التي تلحق الضرر بسلامة و نمو الارزات الفتية المغروسة حديثا". 

وتابع: "من ابرز المعالم التي تشكل فيها ظاهرة الصيد العشوائي خطورة على السلامة البشرية بشكل كبير جورة شبعبرنوب وهي منطقة يقصدها العديد من العائلات لممارسة رياضة المشي والتنزه لما تتمتع به من طبيعة جميلة المعالم". وأكد ضرورة "اصدار قرار عاجل بمنع الصيد في منطقة الارز وصولا الى جبل المكمل، حفاظا على سلامة معالمنا البيئية والرياضية والسياحية في منطقة ارز الرب، وان يجري التنسيق في تفعيل تطبيق هذا القرار مع ثكنة الارز لمنع تسلل الصيادين الى محمياتنا البيئية ودرء الخطر عن معالمنا البيئية والسياحية التي تعتبر صمام وجودنا الثقافي والحضاري".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard