أبرز مقاتلات السرطان تكشف رفض علاجها... وأحلام: يا رب

27 آب 2018 | 10:52

المصدر: "إنستغرام"

  • المصدر: "إنستغرام"

شيماء العيدي.

شيماء العيدي، هي من أبرز مقاتلات ذاك المرض الخبيث التي شاركت مرارة تجربتها مع جمهورها وأثبتت أنها لا تُقهر، فقررت تحويل محنتها إلى فرصة تنقذ فيها ضحايا هذا المرض وأسست حملة "أنا أقدر"، لمحاربة السرطان، بالاضافة إلى موقع لعلاج سرطان الدم عند الأطفال بالخلايا الجذعية، فلقّبت بسفيرة العمل الانساني للشباب العربي.

المستجد الصحي الذي أحزن كثراً في العالم العربي تمثّل بإعلان العيدي رفض الأطباء في الولايات المتحدة الأميركية علاجها بسبب تقدّم مراحل المرض إلى مستوى لا علاج لها فيه، فطلبت من جمهورها الدعاء لها، وكتبت رسالة في حسابها عبر "إنستغرام" ضمن يوميات مع السرطان قائلة: "بسبب تجدد المرض في جزء جديد من جسمي ،أرسل مركز السرطان اخر تقاريري لإحدى مستشفيات الولايات المتحده الاميركية لأخذ موعد لعلاجي، تم الرد برفض حالتي بسبب تقدم المرض لمراحل لا علاج لها". وتابعت: "السؤال المحتم: ما ردة فعلي؟ للامانة كانت غصة مؤلمة بالنسبة لي لكنها لم تدم إلا دقائق معدودة ولا أبالغ في ذلك لأنني تذكرت فائدة رائعة قرأتها في احد كتب تفسير القرآن الكريم وهي حسن التوكل على جميل العطايا رب العالمين".

العيدي عادت وأوضحت أنّ دولة الكويت لم تقصّر معها في أي شيء متعلّق بتسهيل أمور علاجها، لافتة إلى أنّ رفض علاجها جاء من الولايات المتحدة الأميركية.

عدد كبير من روّاد التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع العيدي وأيضاً عدد من الفنانين الذي ضموا صوتهم إلى العيدي للدعاء لها في محنتها المستجدة، إذ نشرت الفنانة أحلام في حسابها عبر "إنستغرام" صورة للعيدي أرفقتها بتعليق: "‫تم رفض علاجها في أميركا بسبب تقدم المرض ولا علاج لها لكن الآن هي بيد الله سبحانه، شيماء العيدي‬⁩ حالة انسانية تحتاج الدعاء، ‫لعل يستجاب دعاء أحدكم، ‫الله يشفيها ويرفع عنها يا رب".


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard