لا عودة للاجئين... والمبادرة الروسية تترنّح

26 آب 2018 | 18:15

المصدر: "النهار"

لاجئون.

عندما اعلن الرئيس ميشال عون غداة استقباله مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرينتييف في تموز الماضي، أن المبادرة التي اقترحتها روسيا بشأن إعادة اللاجئين السوريين إلى بلدهم تؤمّن عودة نحو 900 ألف لاجىء موجودين في لبنان، تنفّس اللبنانيون الصعداء وشعروا بأن هناك اهتماماً دولياً لحل مشكلة تضغط على بلدهم وبنيته الاجتماعية والاقتصادية، على ما أوحت الخطط التي سُرّبت عن تشكيل لجان لتأمين العودة في رعاية روسية وتغطية أميركية. لكن بعد أكثر من شهر على المبادرة، غاب الحديث عن أي خطوات ملموسة، لا سياسياً ولا ميدانياً، ليظهر أن أزمة اللاجئين أكثر تعقيداً وأعمق من مجرد مبادرة تم الاتفاق على خطوطها العامة في قمة هلسنكي، من دون أن يقدّم الأميركيون تعهدات تسمح بعودة اللاجئين وإخراج حل سياسي ودولي للأزمة في سوريا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard