تزايد المطالب بحل أزمة الكلاب الضالة في مصر

30 آب 2018 | 20:36

المصدر: "النهار"

كلاب ضالة.

تعالت أصوات المصريين بضرورة تدخل الحكومة لحل أزمة الكلاب الضالة التي باتت تهدد أرواح المصريين وبخاصة الأطفال في الشوارع، حيث تزايدت أعدادها بشكل كبير فى المناطق الزراعية والعشوائية.

كانت آخر الأزمات تقدم عدد من المواطنين بمحافظة الوادي الجديد، بطلب للجهات المختصة وقطاع الطب البيطري بسرعة التدخل لحل مشكلة تزايد الكلاب الضالة، مؤكدين أن كثيراً منها يتعرض للإصابة بمرض السعار وقد تنقله للماشية أو المواطنين.

وذكر تقرير رسمي للهيئة العامة للخدمات البيطرية، أن إجمالي حالا الاصابات البشرية من الكلاب الضالة، بلغ 398 ألف حالة، العام الماضى، انتهت منها 65 حالة بالوفاة، حيث تضمن التقرير عدد حالات العقر خلال الأعوام الأربعة الماضية بإجمالى مليون و392 ألف حالة، بعدما بلغ عدد الحالات فى 2014 300 ألف حالة، ارتفعت إلى 324 ألفا فى 2015، وزادت إلى 370 ألفا عام 2016، حتى بلغت 398 ألف حالة العام الماضي.

البرلمان المصري شهد خلال الأشهر الماضية العديد من طلبات الإحاطة لوزير التنمية المحلية وهيئة الطب البيطري، حول تقديم خطة للحكومة فى مواجهة انتشار الكلاب الضالة، حيث طالبوا بإيجاد حل لمواجهة تلك الأزمة بدون قتلها في ظل الأزمات مع جمعيات الرفق بالحيوان التي ترفض أي تعامل بعنف مع ظاهرة الكلاب الضالة.

ومنذ أشهر عدة رفع بعض المواطنين الذين تعرضوا للاصابة دعاوى قضائية ضد الهيئة العامة للخدمات البيطرية ووزارة الزراعة، وحصلوا على تعويضات تصل 140 ألف جنيه لكل منهم.

وطرحت إحدى الجمعيات المعنية بحقوق الحيوان فكرة إنشاء محمية طبيعية للكلاب الضالة، لإيواء الكلاب بها والحفاظ على حياة المواطنين، في ظل حالات العنف ضد الكلاب الضالة في حالات عديدة بوضع السم لها أو حرقها كما حدث في مدينة 6 أكتوبر في واقعة أثارت استنكاراً كبيراً.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard