فيروس "حشرة التقبيل" يُصيب 300 ألف أميركي وتحذير من جمعية القلب!

25 آب 2018 | 13:31

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

فيروس "حشرة التقبيل".

حذّر الأطباء من مرض طفيلي خطير بدأ ينتشر في أنحاء الولايات المتحدة، وقد يتسبب في سكتات دماغية، وفق ما ذكرت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية. وينتقل داء "شاغاس" من طريق حشرة تعرف باسم "حشرة التقبيل" أو "البق المقبّل"، على اعتبار أنها توجّه لدغاتها على وجوه الناس بالقرب من أفواههم. وانتشر المرض في أميركا الوسطى والجنوبية، لكنّه بدأ يدخل إلى الولايات المتحدة، حيث قال المصدر إنّ الداء أدّى إلى إصابة أكثر من 300 ألف أميركي.

وذكر بيان صادر عن "جمعية القلب" الأميركية أنه إذا لم يتمكن أطباء أميركا من التعرف الى "شاغاس" وتشخيصه ومعالجته، فقد يؤدي ذلك إلى تفشٍ مدمّر في كل أنحاء البلاد. 

ووفق منظمة الصحة العالمية، انّ "داء شاغاس" المعروف أيضاً باسم داء المثقبيات الأميركي، مرض قد يتهدّد حياة المصابين به وهو يُردّ إلى طفيلي أوالي يُدعى المثقبية الكروزية. وأُطلق اسم شاغاس على هذا المرض بعد قيام كارلوس ريبيرو جوستينيانو شاغاس، وهو طبيب برازيلي، باكتشافه للمرة الأولى في عام 1909.

يُقدّر عدد المصابين في أنحاء العالم كافة بعدوى المثقبية الكروزية (الطفيلي المسبّب لداء شاغاس) بما يراوح ما بين 6 و7 ملايين نسمة تقريباً، ومعظمهم من أميركا اللاتينية. يتعرّض نحو 30% من المصابين بحالات مزمنة من داء شاغاس لاضطرابات قلبية ويُصاب نحو 10% منهم باضطرابات هضمية أو عصبية أو اضطرابات مختلطة يتعيّن علاجها. 

أعراضه ومراحله

يمرّ داء شاغاس، في تطوّره، بمرحلتين. وتستغرق المرحلة الأولى، التي تُدعى المرحلة الحادة، فترة تناهز الشهرين عقب اكتساب العدوى. وخلال تلك المرحلة يدور عدد كبير من الطفيليات في الدم. ومن الملاحظ، في معظم الحالات، اعتدال الأعراض أو انعدامها، ولكنّها قد تشمل:

* الحمى

* الصداع

*تضخّم الغدد اللمفية

* شحوب البشرة

*ألم عضلي

*صعوبة التنفس والتورّم وألم بطني أو صدري.

ومن العلامات الأولى التي تطبع المرض وتظهر لدى أقلّ من 50% من الأشخاص الذين يتعرّضون لقرص بق الترياتومين ظهور آفة جلدية أو تورّم ارجواني في جفن العين. 

وخلال المرحلة المزمنة تختفي الطفيليات، أساساً، في القلب والعضل الهضمي. ويعاني نحو 30% من المرضى اضطرابات قلبية، كما يعاني 10% منهم اضطرابات هضمية (عادة تضخّم البلعوم أو القولون) أو عصبية أو اضطرابات مختلطة. ويمكن أن تؤدي العدوى، بعد مرور أعوام، إلى الموت المفاجئ بسبب اضطراب انتظام ضربات القلب أو فشل القلب التدريجي نتيجة تلف عضلة القلب ونظامه العصبي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard