تراجع اسعار النفط في آسيا في انتظار المفاوضات حول ايران

19 تشرين الثاني 2013 | 11:39

المصدر: ( و ص ف)

  • المصدر: ( و ص ف)

(الصورة من الانترنت)

( و ص ف)
سجلت اسعار النفط تراجعاً في أسواق آسيا بسبب ارتفاع للطلب العالمي في سوق تتريث وتترقب الوضع قبل اجتماع هذا الاسبوع بين ايران والقوى العظمى حول البرنامج النووي الايراني.
تراجع سعر برميل النفط الخفيف "لايت سويت كرود" لتسليم كانون الاول 13 سنتاً ليبلغ 92,90 دولاراً ونفط البرنت لتسليم كانون الثاني 47 سنتا ليبلغ 108 دولارات.
وسجلت اسعار الخام هذا التراجع على اثر تعليقات للسعودية تشير الى انها لن تخفف انتاجها خلال شهرين كما قالت كيلي تيو المحللة لدى آي جي ماركيتز في سنغافورة. واوضحت ان معلومات اشارت ايضا الى ان انتاج الدول غير الاعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) سيرتفع ايضا 1,7 مليون برميل في اليوم في العام 2014.
وعلى اساس معطيات مؤسسة جودي التي تجمع احصاءات رسمية حول انتاج واستهلاك النفط في العالم، صدرت السعودية 7,84 مليون برميل في اليوم في شهر ايلول، اي ما يعتبر اكبر كمية منذ نحو ثماني سنوات.
وينتظر المتعاملون ايضاً استئناف المفاوضات الاربعاء في جنيف بين ايران ودول مجموعة 5+1 الولايات المتحدة، الصين، فرنسا، بريطانيا وروسيا اضافة الى المانيا سعيا للتوصل الى اتفاق بشأن البرنامج النووي الايراني الذي يشتبه الغربيون بانه يخفي شقا عسكريا رغم نفي طهران المتكرر.
وقبل يومين من هذه المحادثات الحاسمة اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاثنين "ان فرصة حقيقية ظهرت لايجاد حل لهذه المشكلة القديمة".
وتتابع السوق النفطية هذه المفاوضات بانتباه شديد لاسيما وان ايران تعد من كبار منتجي الذهب الاسود.
ورأى المحللون انه في حال خرجت المحادثات بنتيجة ورفع الحظر الذي تفرضه القوى الغربية على صادرات النفط الايراني، فان الاسعار قد تسجل تراجعا ايضا.
وامس خسر برميل النفط الخفيف لتسليم كانون الاول في سوق نيويورك 81 سنتاً ليسعر ب93,03 دولار. فيما اقفل برميل البرنت المستخرج من بحر الشمال لتسليم كانون الثاني على 108,47 دولار في سوق لندن اي بانخفاض 3 سنتات.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard