لماذا قاضت AirBnb بلدية نيويورك؟

25 آب 2018 | 12:45

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

AirBnb.

تقدمت منصة "إير بي أن بي" بشكوى قضائية ضد بلدية نيويورك بتهمة "استغلال النفوذ" بعدما أصدرت مرسوما يرغهما على تسليمها قائمة باصحاب الشقق التي تعرضها للإيجار.

ويرغم المرسوم البلدي الصادر في السادس من آب الشركة العملاقة في مجال تأجير الشقق بين الأفراد لفترة قصيرة والمواقع الأخرى المماثلة بتسليم البلدية قائمة الايجارات الحاصلة في نيويورك.

وتشهد هذه المعركة على الخلافات القائمة بين "إير بي أند بي" التي تمثل "الاقتصاد التشاركي" ومدن أخرى كبرى في العالم التي تتهمها بالمساهمة في أزمة السكن من خلال حمل مالكي العقارات على تأجيرها إلى الزوار العابرين بدلا من المقيمين الدائمين.

ومن شأن المرسوم في نيويورك أن يسمح للبلدية بتطبيق أفضل لقوانين ولاية نيويورك التي تمنع تأجير مسكن لأقل من 30 يوما إلا اذ كان صاحبه موجودا.

لكن "إير بي أن بي" تتهم البلدية بدعم موقف لوبي الفنادق النافذ في المدينة وتعتبر أن المرسوم ينتهك الدستور بمطالبته ببيانات شخصية يوفرها زبائنه وقد تعهدت عدم نشرها.

ويدخل المرسوم حيز التنفيذ في الثاني من شباط 2019. إلا أن "إير بي ان بي" تؤكد أن عليها من الان ان تطلب موافقة "عشرات الالاف من اصحاب المساكن المتعاملين معها" في نيويورك واعتماد "آلية لجمع هذه البيانات وتأكيدها" في التقارير الشهرية التي تطالب بها البلدية.

وطلبت المنصة في شكواها من القضاء منع تطبيق المرسوم، معتبرة أنه "إجراء غير مسبوق" بحجمه ولا ينص على أي وسيلة لمنع نشر هذه البيانات الشخصية.

وعلق كريستيان كلوسنر أحد مسؤولي بلدية نيويورك بالقول إن البلدية "ستدافع عن هذا المرسوم" الذي يوفر لها "بيانات حساسة تحتاجها للمحافظة على المساكن فيها وضمان سلامة السياح والسكان".

اقرأ أيضاً: كلّ ما عليك معرفته قبل استقبال ضيوف عبر تطبيق AirBnb

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard