شوارع القاهرة في قبضة "السايس" والحكومة تحارب الفوضى بقانون جديد

25 آب 2018 | 14:10

المصدر: "النهار"

شارع في القاهرة.

«ركن السيارة» بات أزمة كبيرة تقابل المقيمين في العاصمة المصرية #القاهرة بشكل يومي، في ظل التكدّس المروري الكبير الذي تشهده الشوارع، وعدم وجود مآرب مخصصة في العاصمة لاستقبال العدد الهائل من السيارات، وهو ما تسبب في تحول الشوارع إلى مأرب كبير.

الغريب أنّ الأمر قد يستغرق وقتاً طويلاً للبحث عن مكان لركن السيارة، وهو ما تسبب في ظهور مافيا جديدة تحاول استغلال الأمر بالسيطرة على أرصفة الشوارع المصرية، من أجل تأجيرها لأصحاب السيارات، وأفراد هذه المافيا يطلق عليهم المصريون لقب «سايس»، وتحول الأمر إلى جماعات منظمة تسيطر على الشوارع لبيعها للمصريين.

إذا كنت تقود سيارتك في أحد شوارع القاهرة، ووجدت مكاناً خالياً لركن السيارة، فستجد شخصاً يقف أمامك مطالباً بتسعيرة بدل الركن، تختلف طبقا لمكانها، بين صف أول أو ثانٍ وعدد ساعات الانتظار، وإلا فإن الهلاك سيكون من نصيب سيارتك بعد دقائق.

ظاهرة السايس باتت تؤرق الجميع، بسبب تكرار شكاوى المواطنين، وهو ما دفع الحكومة ومجلس النواب إلى إعداد قانون يتضمن تقنين وضع «السايس»، وتنظيم عمل أماكن وساحات انتظار السيارات، مع تحديد المناطق التي تصلح للانتظار ولا تعوق المرور، بالإضافة لحصول السايس على ترخيص من المحافظ، يحدّد به المهمات المكلّف بها، كما تضمن القانون الجديد معاقبة كل من يمارس مهنة السايس من دون ترخيص بالسجن مدة لا تزيد على 3 أشهر وبغرامة لا تقل على 500 جنيه، ولا تزيد على ألف جنيه، على أن يتم تحصيل ثمن "الركنة" بموجب إيصال محدد القيمة.

القانون لم يبصر النور بعد، وما زالت معاناة المصريين من الأزمة مستمرة، بخاصة في ظل الأسعار المبالغ فيها التي وصلت إلى 20 جنيها رسوماً لركن السيارة في المناطق المزدحمة بالعاصمة المصرية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard