"السيناريو المخيف"... إصابة طبيب بـ"الإيبولا" في شرق الكونغو

24 آب 2018 | 19:02

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

عمال صحيون ينقلون جثة شخص يُحتمل انه قضى بالإيبولا شرق الكونغو (أ ف ب).

أعلنت منظمة #الصحة_العالمية اليوم أن طبيبا ربما أُصيب بفيروس الـ#إيبولا في إحدى المناطق "غير الآمنة" شرق جمهورية #الكونغو_الديموقراطية التي يجتاحها العنف ويصعب الوصول إليها، وهو سيناريو "نخشى منه جميعا".

وقالت وزارة الصحة، في تحديث ليلي، إن هناك 103 حالات اصابة بالإيبولا بين مؤكدة ومحتملة في إقليمي نورث كيفو وإيتوري، توفي 63 منهم.

وقال الدكتور بيتر سلامة، المدير التنفيذي لبرنامج الطوارئ الصحية في المنظمة، إن الطبيب الذي يعيش في بلدة أويتشا في نورث كيفو تلقى مجددا علاجا لأعراض الإيبولا، بعدما تأكدت إصابة زوجته بالمرض عندما سافرت إلى مدينة بيني القريبة.

وأفاد أن أويتشا محاصرة بالكامل تقريبا من الميليشيات الإسلامية الأوغندية (أيه.دي.إف). كذلك، يوجد موظفو إغاثة وقساوسة ومسؤولون حكوميون رهائن في المنطقة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard