مثل موت بطيء... مثل روح تحلق

24 آب 2018 | 19:01

المصدر: "النهار"

لوحة "فتيات على الجسر" لمونك.

روح تحلق

موسيقى موزارت 

تتداخل مع أصوات النوارس

تعبر الغربان السماء الآن

ويمر قارب من تحت جسر البورغ

حزني يمر من تحته كذلك

يخرج من الجهة الثانية

يبتعد القارب

مثل موت بطيء

مثل روح تحلق

مثل نبي يمشي فوق ماء

في اللحظة التي مرّ فيه الموت

من تحت الجسر

كانت كذلك تمر الحياة

ومنطاد أخضر في سماء المدينة

يأخذ شكل اشارة استفهام تارة

ومرة أخرى اشارة تعجب

وما زال القارب يموت في المسافة

يحلق في الجمال

ويمشي مثل نبي فوق ماء.


ماراتون

أنتظر الخريف 

هكذا يحدث معي كل عام

وفي هذا الوقت

يتجمّع كل أصفر العالم

في زاوية ما داخلي

ينتظر لحظة الانطلاقة

هي مسابقة الفرح

وماراتون الحياة

أوراق صفراء وريح ولون شجري

قلبي مبتلّ من آخر مشوار خريفي

هذا ما حدث معي

لذلك أنتظر

في هذا الوقت من كل عام.

قداس

كل أحد 

أفتح بوابة الشعر لكِ

كي تمري

هو قداس المسافة

ورنين جرس المفردات

هو نحاس الروح إذ يرن

هو شارع الكنائس

في حي العزيزية في حلب

هو رنين جرس المفردات

هو نحاس الروح إذ يرن

وكثافة القصائد هناك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard