فنزويليات يلدن في البرازيل والسبب نقص الأدوية والحفاضات في وطنهن!

24 آب 2018 | 10:48

المصدر: "رويترز"

  • المصدر: "رويترز"

امرأة فنزويلية على الحدود مع الاكوادور (أ ف ب).

تغادر فنزويليات اقترب موعد ولادتهن إلى #البرازيل ليضعن حملهن هناك بسبب نقص الرعاية الصحية والأدوية والحفاضات في وطنهن.

وقالت ماريا تيريزا لوبيز بينما ترضع طفلتها فابيولا التي وضعتها قيصرياً ليل الاثنين في مستشفى الولادة في بوا فيستا عاصمة ولاية رورايما البرازيلية على الحدود مع #فنزويلا: "طفلتي كان يمكن أن تموت لو قررت البقاء في فنزويلا، فما من طعام أو دواء أو أطباء".

وسافرت لوبيز 800 كيلومتر من منزلها في منطقة دلتا نهر أورينوكو إلى الحدود البرازيلية قبل خمسة أشهر، وهي واحدة من مئات الآلاف من الفنزويليات اللواتي هربن من الأزمة الاقتصادية والسياسية الطاحنة في وطنهن ولجأ غالبيتهن إلى كولومبيا المجاورة.

أما تيريزا سوريتا، رئيسة بلدية بوا فيستا، قالت في حديث لـ"رويترز": "لقد بلغ الأمر منتهاه، هناك طوابير طويلة في مستشفياتنا وليس لدينا أدوات كافية لاستيعاب أعداد كبيرة من المرضى في حاجة للرعاية الصحية". 

وأعلنت دانيلا سوزا، منسقة الصحة العامة في الولاية أن "هناك 800 ألف شخص يصلون إلى الحدود كل يوم والكثير من النساء والأطفال في حاجة إلى رعاية صحية"، مشيرة إلى أن عدد الفنزويليين المترددين على المراكز الصحية في الولاية ارتفع من 700 شخص في عام 2014 إلى 50 ألفاً في 2017 و45 ألفاً في الأشهر الثلاثة الأولى فقط من العام الجاري.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard