...وانفجرت بين "القوات" و"التيار"

23 آب 2018 | 19:52

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

من أجواء الأضحى (أ ف ب).

فيما لا تزال البلاد تحت تأثير عطلة #الاضحى، بحيث غاب اي نشاط رسمي واستمرت حال المراوحة على جبهة تأليف الحكومة، انفجرت المواجهة على اشدها بين "التيار الوطني الحر" وحزب "القوات اللبنانية" على اثر الحديث التلفزيوني لرئيس "القوات" سمير #جعجع اول من امس، فغردّ رئيس التيار جبران باسيل عبر حسابه الخاص على موقع "تويتر": "هذا هو الانتحار السياسي الفردي والجماعي، ان يضرب الانسان نفسه واخاه وجماعته من اجل كسب سياسي وزاري ولحظة سياسية عابرة، فيتنازل عن الصلاحية والعرف و"الاتفاق" ، ويسمّي هذا دعماً للعهد... امّا نحن فعلى المصالحة والعهد باقون". 

وكانت تغريدة باسيل ترافقت مع مجموعة من المواقف الصادرة عن كوادر في #التيار، فردّ وزير الطاقة والمياه سيزار ابي خليل في ملف الكهرباء قائلا ان "دفتر الشروط الذي وافق عليه وزراء القوات بعد الانتخابات هو نفسه الذي رفضوه قبل الانتخابات في آب ٢٠١٧... العرقلة كانت وباقية لتمرير مشروعهم: كهرباء مناطقية تسمح لهم بالتمول محلياً اسوة باحزاب أخرى بحسب ما قالوه هم لي. يعني بالمشبرح مشروع موتورات او اكبر شوي"!

وقال النائب نقولا صحناوي: "البعض مستعد ان يجرد الرئاسة من كل صلاحياتها من اجل اضعاف خصمه، موقف مشابه لما حدث منذ ٣٠ عاما، المواقف نفسه والأخطاء الاستراتيجية نفسها من الاشخاص نفسهم." وأضاف: "صار بدا توعوا".

وما لبث التيار ان اصدر بيانا جمع فيه كل المواقف وقال: "تعليقاً على حديث رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، لاسيما حول تمثيل رئيس الجمهورية والتيار الوطني الحرّ في الحكومة، والذي اعتبر فيه أنّ "تكتلّ لبنان القويّ هو تكتلّ العهد على أساس أنه خاض الانتخابات دعماً له"، وبالتالي "لا يجوز إحتساب حصة الرئيس الا من ضمنه" أي عملياً من ضمن الـ 29 نائباً الذين يشكلون هذا التكتلّ، ما يؤدي الى الغاء حصة رئيس الجمهورية المستقلّة عن أي خيارات سياسية أو تحالفات أو تمثيل لأي طرف سياسي، أكان هذا الطرف التيار الوطني الحرّ أم غيره:

وذكّر التيار رئيس القوات بأن الخيارات السياسية والتحالفات الانتخابية للأحزاب الداعمة أو المعارضة لرئيس الجمهورية أو لغيره، لا علاقة لها بتمثيل الرئاسة كموقع دستوري في الحكومة وذلك عرفاً وممارسةً، والا فعلينا اعتبار كل من اعلن تأييده للعهد أو للرئيس، كالقوات مثلاً أو غيرها، ممثلاً له في الحكومة ليس سياسياً فحسب، انما دستورياً وميثاقياً أيضاً! وهنا نسأل رئيس القوات، اذا تعارضت الخيارات أو التحالفات لاحقاً من يمثّل الرئاسة؟!

وذكّر رئيس القوات "بنقاشاتنا ومضمون اتقاقنا في معراب المجمّد بفعل التفسيرات الخاطئة والممارسات المشبوهة التي أعترضت حسن تنفيذه، ومنها ما نحن في صدده هنا، والذي استشهد به بالأمس في مقابلته التلفزيونية، وورد فيه أن حصة رئيس الجمهورية مستقلّة تماماً عن حصة التيار وذلك اقراراً بعرف وليس انشاءً له. فلمصلحة مَن اليوم العودة عن كل هذه المسلمات الميثاقية التي تعزز موقع رئاسة الجمهورية والانقلاب عليها، ومن ثمّ الادعاء بأن القوات تدعم العهد والرئيس بخيارات ديموقراطية وطنية وداخلية؟ ونسأل رئيس القوات أهكذا ندعم الرئيس وصلاحياته والعهد؟

مع الاشارة الى ان ما نزرعه اليوم نحصده غداً، واي تنازل يحصل اليوم، لن يؤثر على هذا العهد فقط، بل على العهود الآتية ايضا"ً.

وفيما اجتمع تكتل "الجمهورية القوية" برئاسة جعجع في معراب بعد الظهر، اغفل البيان الصادر عن المجتمعين الحملة النهارية للتيار على الحزب، فيما علق النائب السابق فادي كرم بعد تلاوة البيان ردا على سؤال صحافي حول تغريدة باسيل بالقول: "في اجتماعاتنا نتناول الأمور الجديّة فقط ونصيحتي لباسيل أن يسمع كلامه".

وكان التكتل جدد حرصه على تأليف الحكومة "اليوم قبل الغد، لأن الوضع المعيشي المتردي لا يسمح بمزيدٍ من التأخير، سيما أننا على أبواب الدخول إلى المدارس وفصل الشتاء، ويعتبر أن "القوات اللبنانية" وضعت كل جهودها لتسريع التأليف من تمسكها بالتهدئة السياسية توفيراً للظروف المواتية لمفاوضات التأليف، إلى تقديمها أقصى ما يمكن من تنازلاتٍ من أجل ولادة الحكومة، ويؤكد التكتل أن الكرة في ملعب من يحاول ظلماً وتجنّياً تحجيم القوات اللبنانية، وهو من يتحمل أمام اللبنانيين مسؤولية التأخير الحاصل في التأليف.

وشدد على أنّ لبنان بحاجةٍ فور تشكيل الحكومة إلى خطة طوارىءٍ ماليةٍ اقتصاديةٍ اجتماعيةٍ، وليس أقل من ذلك، لأن الأوضاع لم تعد تطاق وتنذر بكوارثٍ فعليةٍ في حال لم يتم اللجوء إلى حلولٍ جذريةٍ تحوّل لبنان إلى ورشةٍ حقيقيةٍ إقتصاديةٍ وإنمائيةٍ وسياحيةٍ تكون كفيلةً بنقله من الواقع الذي هو فيه إلى واقعٍ أفضل. واستغرب الإصرار المتعمّد على التطبيع مع النظام السوري وتوتير البلاد في ملفاتٍ خلافيةٍ كان تم الإتفاق على تعليقها وترحيلها حرصاً على الإستقرار السياسي والإنتظام المؤسساتي، خصوصاً أن الحرب في سوريا لم تنته بعد والسلام لم يتحقق والمصالحة لم تنجز والتسوية ما زالت بعيدة المنال، داعيا إلى سحب هذا الموضوع من التداول تجنباً لإنعكاساته على تأليف الحكومة والحفاظ على الإستقرار السياسي الداخلي بانتظار التسوية النهائية التي تحظى بالمظلة العربية والدولية.

كما شدد على ضرورة التمسك بسياسة النأي بالنفس و"حل قضية النازحين بعيداً عن محاولات التسييس المكشوفة الخلفيات والرامية إلى التطبيع وإبقاء النازحين في آنٍ معاً، داعيا إلى التسريع بوضع الآليات الكفيلة بإعادتهم عن طريق لجنة رباعية، أممية وأميركية وروسية ولبنانية، تتولى ترجمة الآليات بأسرع وقت ممكن.

في سياق آخر، وليس بعيدا عن الملفات الخلافية المؤجلة، ابلغ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون عن امله في ان تعتمد الولايات المتحدة الاميركية سياسة تعزز السلام في منطقة الشرق الأوسط خصوصا والعالم عموما، لأن ذلك يحقق راحة واستقرارا للشعوب مساعد وزير الدفاع الاميركي لشؤون الأمن الدولي روبرت ستوري كاريم الذي استقبله في قصر بعبدا، ان لبنان ملتزم تطبيق قرار مجلس الأمن الرقم 1701 بمندرجاته كافة، داعيا الادارة الاميركية الى الضغط على اسرائيل لوقف انتهاكاتها للسيادة اللبنانية، لا سيما للاجواء اللبنانية التي تخرقها دوما لقصف الاراضي السورية. وشدد رئيس الجمهورية على اهمية دعم واشنطن لتجديد ولاية "اليونيفيل"، من دون اي تعديل في مهامها وعديدها وموازنتها، لأن ذلك يساعد على حفظ الاستقرار، لا سيما أن #الجيش اللبناني يعاون القوات الدولية في مهامها وينسق معها لتحقيق هذه الغاية. 

وجدد تأكيد عزمه على الدعوة الى حوار وطني حول الاستراتيجية الدفاعية بعد أن يتم انجاز تشكيل الحكومة الجديدة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard