"الجمهورية القوية" تستغرب "الاصرار المتعمد على التطبيع مع النظام السوري": "النأي بالنفس" استقرار لبنان

23 آب 2018 | 18:20

من اجتماع "الجمهورية القوية".

ترأس رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير #جعجع اجتماعاً لتكتل "الجمهوريّة القويّة"، في معراب، في حضور وزير الشؤون الإجتماعيّة في حكومة تصريف الأعمال بيار بو عاصي، نائب رئيس الحزب النائب جورج عدوان، النواب: ستريدا جعجع، أنيس نصار، ماجد إدي ابي اللمع، وهبة قاطيشا، فادي سعد، زياد حواط، شوقي الدكاش، جورج عقيص، أنطوان حبشي، عماد واكيم، جوزيف اسحق، سيزار معلوف وجان تالوزيان، الوزيران السابقان: جو سركيس وطوني كرم، النواب السابقون: أنطوان زهرا، إيلي كيروز، فادي كرم، أنطوان أبو خاطر، جوزيف المعلوف وشانت جنجنيان، الأمينة العامة للحزب د. شانتال سركيس ورئيس جهاز الإعلام والتواصل شارل جبور، فيما تغيّب نائب رئيس الحكومة وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال غسان حاصباني، وزير الإعلام في حكومة تصريف الأعمال ملحم الرياشي، ووزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون.

وعقب الإجتماع تلا كرم بياناً هنّأ فيه "اللبنانيين عموماً والمسلمين خصوصاً في عيد الأضحى المبارك، ويتمنى أن ينسحب جو هذا العيد المليء بالدفئ والمحبة والسلام على المناخ الوطني فتسقط الحواجز ويقترب الجميع من المساحة المشتركة التي تسرّع تأليف الحكومة وانطلاق العجلة السياسية والاقتصادية والتشريعية". 

وقال: "يستذكر التكتل الرئيس الشهيد بشير الجميل الذي كان قد تم انتخابه في مثل هذا التاريخ بالذات في العام 1982، والأمل الذي جسده في قلوب اللبنانيين في قيام الجمهورية القوية التي تعكس تطلعاتهم في قدرتها على فرض السيادة والهيبة والقانون والنزاهة والشفافية"، مؤكداً "حرصه على تأليف الحكومة اليوم قبل الغد، لأن الوضع المعيشي المتردي لا يسمح بمزيدٍ من التأخير، سيما أننا على أبواب الدخول إلى المدارس وفصل الشتاء، ويعتبر أن "القوات اللبنانية" وضعت كل جهودها لتسريع التأليف من تمسكها بالتهدئة السياسية توفيراً للظروف المواتية لمفاوضات التأليف، إلى تقديمها أقصى ما يمكن من تنازلاتٍ من أجل ولادة الحكومة، ويؤكد التكتل أن الكرة في ملعب من يحاول ظلماً وتجنّياً تحجيم القوات اللبنانية، وهو من يتحمل أمام اللبنانيين مسؤولية التأخير الحاصل في التأليف". 

وشدد التكتل على أنّ "لبنان بحاجةٍ فور تشكيل الحكومة إلى خطة طوارىءٍ ماليةٍ إقتصاديةٍ إجتماعيةٍ، وليس أقل من ذلك، لأن الأوضاع لم تعد تطاق وتنذر بكوارثٍ فعليةٍ في حال لم يتم اللجوء إلى حلولٍ جذريةٍ تحوّل لبنان إلى ورشةٍ حقيقيةٍ إقتصاديةٍ وإنمائيةٍ وسياحيةٍ تكون كفيلةً بنقله من الواقع الذي هو فيه إلى واقعٍ أفضل"، مستغرباً "الإصرار المتعمّد على التطبيع مع النظام السوري وتوتير البلاد في ملفاتٍ خلافيةٍ كان قد تم الإتفاق على تعليقها وترحيلها حرصاً على الإستقرار السياسي والإنتظام المؤسساتي، خصوصاً أن الحرب في سوريا لم تنته بعد والسلام لم يتحقق والمصالحة لم تنجز والتسوية ما زالت بعيدة المنال. يدعو التكتل إلى سحب هذا الموضوع من التداول تجنباً لإنعكاساته على تأليف الحكومة والحفاظ على الإستقرار السياسي الداخلي بانتظار التسوية النهائية التي تحظى بالمظلة العربية والدولية". 

كما شدّد التكتل على "ضرورة التمسك بسياسة النأي بالنفس التي أبقت لبنان واحةً مستقرةً في قلب منطقةٍ ساخنةٍ ومتفجرة، هذه السياسة التي تشكل مصلحةً لكل اللبنانيين، ودلت على وعيٍ لبنانيٍ قادرٍ على التمييز بين التباينات السياسية الطبيعية، وبين الحرص على الإستقرار والإنتظام وعدم إقحام لبنان بصراعات المحاور"، وأيضاً على "ضرورة حل قضية النازحين بعيداً من محاولات التسييس المكشوفة الخلفيات والرامية إلى التطبيع وإبقاء النازحين في آنٍ معاً، ويدعو إلى التسريع بوضع الآليات الكفيلة بإعادتهم عن طريق لجنةٍ رباعيةٍ، أمميةٍ وأميركيةٍ وروسيةٍ ولبنانيةٍ، تتولى ترجمة الآليات بأسرع وقتٍ ممكن". 

من جهة أخرى، تمسك التكتل بـ"الحرية على أنواعها والتي شكلت تاريخياً القيمة المضافة للبنان الذي من دونها يفقد ميزته وصورته ودوره، فيما من حق أي شخصٍ يتعرض للتشهير أو التحقير رفع دعوى قدحٍ وذمٍ من أجل أن يحفظ حقه وكرامته في مواجهة الإساءات والتضليل، ولكن بعيداً عن الإستدعاءات والتوقيفات التي توحي وكأنّ لبنان ينزلق إلى مصاف دولةٍ بوليسية"، كما أفاد علماً أنه في صدد تقديم اقتراح قانونٍ يتعلق بالقروض المدعومة من الإسكان، واقتراحٍ آخر بفتح إعتماداتٍ لشراء الأدوية، ومتابعة باقي مشاريع القوانين المطروحة أمام اللجان النيابية المشتركة. (الصندوق السيادي، تعزيز الشفافية في قطاع البترول، احكام الافلاس الجديدة، الوساطة القضائية، الخ...) 

وأكد التكتل تمسكه بالمحكمة الدولية والعدالة التي تشكل الضمانة لردع الجريمة السياسية، كما يؤكد تمسكه بجميع القرارات الدولية التي تشكل مظلة حمايةٍ للبنان.

ورداً على سؤال عما إذا تناولوا خلال الإجتماع تغريدة وزير الخارجيّة والمغتربين جبران باسيل الأخيرة عن أن الانتحار السياسي الفردي والجماعي هو ان يضرب الانسان نفسه واخاه وجماعته من اجل كسب سياسي وزاري ولحظة سياسية عابرة، قال كرم: "في اجتماعاتنا نتناول الأمور الجديّة فقط ونصيحتي لباسيل أن يسمع كلامه".


موضة Animal Print: كيف نرتديها؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard